أكد العالم التركي مدير "بيونتك" أوغو شاهين، أن فريق العمل بحاجة إلى أسبوعين لاختبار اللقاح الأول على المتغيّر الجديد من الفيروس (DPA)

أعلنت شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية "بيونتك" الثلاثاء، قدرتها على توفير لقاح جديد خلال 6 أسابيع مضادّ لسلالة فيروس كورونا المكتشفة مؤخراً.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للمدير التنفيذي لشركة "بيونتك"، العالم التركي أوغور شاهين.

وفي نوفمبر/تشرين الأول الماضي، أعلنت "بيونتك" إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا برفقة شريكتها "فايزر" الأمريكية، تزيد نسبة فاعليته على 90 بالمئة، وبدأت مؤخراً عدة دول تطعيم مواطنيها باللقاح.

وقال شاهين إن "فريق عمله قادر على توفير لقاح بديل يحمي من سلاسة كورونا الجديدة خلال 6 أسابيع، في حال الاحتياج إلى بديل للقاح المعلن"، وفق إذاعة "دويتشه فيله" الألمانية.

وأضاف أن احتمال نجاح اللقاح الجديد "مرتفع نسبيّاً".

غير أنه في المقابل، شدّد على أن اللقاح القديم الذي يحمي من فيروس كورونا المستجد "سيعمل أيضاً على المتغير الذي اكتُشف في المملكة المتحدة"، لافتاً إلى أن فريق العمل بحاجة إلى أسبوعين لاختبار اللقاح الأول على المتغير الجديد من الفيروس.

وأوضح شاهين تشابه اللقاحات بقوله إن "البروتينات الموجودة على الشكل المتحور من الفيروس كانت 99% مماثلة للسلالات السائدة".

وخلال الأيام الماضية أعلنت بريطانيا وهولندا وجنوب إفريقيا والدنمارك ظهور سلالة جديدة من الفيروس على أراضيها.

والأحد قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، إن سلالة كورونا الجديدة التي اكتُشفت مؤخراً باتت خارج نطاق السيطرة، مشيراً إلى أنها ظهرت بشكل أساسي في سبتمبر/أيلول الماضي.

كما أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أن السلالة الجديدة لها قدرة على الانتشار أسرع بنسبة 70 بالمئة، لافتاً إلى أنه لا بيانات حتى الآن تشير إلى أنها أكثر فتكاً من السلالة الأصلية.

بدورها قالت وزارة الصحة البريطانية، إنه لا دليل على أن السلالة الجديدة أكثر خطورة أو فتكاً بالمرضى.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً