أمرت النيابة العامة المصرية بتوقيف المغتصبين 15 يوماً على ذمة التحقيق (AA)

شهدت منطقة عزبة الريس بالمطرية في العاصمة المصرية القاهرة، جريمة اغتصاب جماعي بشعة ضد فتاة تعاني من إعاقة ذهنية، خلال أحد أيام شهر رمضان، وفي وضح النهار.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الأحد الماضي، حيث دعا أحمد شقيقته تقى، التي تعاني من تأخر عقلي، والبالغة من العمر 21 عاماً، لتقضي اليوم برفقته وزوجته وأطفاله.

وصباح اليوم التالي غادرت تقى منزل شقيقها للبحث عن أطفال في الشارع تلهو معهم، حتى استوقفها 3 شباب واستدرجوها إلى شقة داخل المنطقة.

وبعد اختفاء الفتاة قلق أهلها عليها وبدأت رحلة البحث على مدار 24 ساعة، لحين العثور على تقى واقفة أمام ناصية شارع داخل المنطقة، ويبدو عليها آثار الاعتداء.

وبحسب الشهود العيان، قام 3 أشخاص بخطف الفتاة وحبسوها داخل شقة بالمنطقة، ولم يغلقوا باب الشقة فتمكنت من الهرب.

والمتهمون الثلاثة جميعهم متزوجون ولديهم أطفال، باستثناء واحد منهم مطلق، ويعمل الثلاثة سائقين على سيارات ميكروباص بالمنطقة، ويتعاطون المواد المخدرة.

وعلى إثر تقديم بلاغ للشرطة، قام رجال الأمن بتفريغ كاميرات المراقبة بالمنطقة، وظهر المتهمون وهم يستدرجون الفتاة إلى داخل الشقة، مسرح الجريمة.

وقامت قوة من رجال المباحث بضبط الجناة، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأمرت النيابة بحبسهم 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً