الموقع قال إن الوفد زار الخرطوم لتكوين انطباع عن الوضع الداخلي في أعقاب الانقلاب العسكري في البلاد (AFP)

كشف موقع "واللا" العبري الاثنين أن وفداً إسرائيلياً يضم عناصر من جهاز الاستخبارات "الموساد" زار الخرطوم بعد إعلان الجيش الاستيلاء على السلطة.

ونقل الموقع عن مسؤولين إسرائيليين أن الوفد التقى مسؤولين في الجيش السوداني "لتكوين انطباع عن الوضع الداخلي في أعقاب الانقلاب العسكري الذي وقع في البلاد الأسبوع الماضي".

وأكد دبلوماسي غربي للموقع أن أحد الأشخاص الذين التقاهم الوفد الإسرائيلي هو محمد حمدان دقلو الملقب بـ"حميدتي" نائب رئيس مجلس السيادة المنحل وقائد قوات الدعم السريع.

كما ذكر "واللا" أن حميدتي كان زار إسرائيل مع وفد عسكري سوداني قبل أسابيع قليلة من استيلاء الجيش على السلطة والتقى كبار أعضاء هيئة أركان الأمن القومي ومسؤولين آخرين في مكتب رئيس الوزراء بتل أبيب.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن ممثلي الوفد العسكري "راجعوا الأجندة السياسية في بلادهم، لكنهم لم يتطرقوا إلى نواياهم بشأن الانقلاب".

ويشهد السودان منذ أسبوع احتجاجات وتظاهرات رفضاً لما يعتبره المعارضون "انقلاباً عسكرياً"، جراء إعلان الجيش حالة الطوارئ وحل مجلسَي السيادة والوزراء وإعفاء الولاة واعتقال وزراء ومسؤولين وقيادات حزبية في البلاد.

قبلها كان السودان يعيش منذ 21 أغسطس/آب 2019 فترة انتقالية تستمر 53 شهراً تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً