خلوصي أقار: ينبغي لأرمينيا التخلي عن العدوانية (AA)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار إنه ينبغي لأرمينيا التخلي عن العدوانية والتطلع إلى المستقبل، مؤكداً مواصلة تركيا السعي من أجل السلام والاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك في كلمة له الاثنين خلال مشاركته بالاحتفال الذي أقيم بمركز حيدر علييف الثقافي بمناسبة "يوم النصر" الموافق 8 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام.

وشدد أقار على ضرورة إدراك الجميع أنه لا يمكن بناء مستقبل في المنطقة على أسس الكراهية والبغضاء، وأنه وفقاً لهذا المفهوم وتماشياً مع المسؤولية التاريخية ستواصل تركيا السعي من أجل السلام والاستقرار في المنطقة.

وأعرب عن أمنياته في أن تضع أرمينيا سياساتها الحالية جانباً وأن تغتنم الفرصة التاريخية من المنصة السداسية للتعاون بين دول منطقة القوقاز.

وترحم وزير الدفاع التركي على الشهداء الذين كان لهم النصيب الأكبر في تحرير إقليم "قره باغ"، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وأشار إلى أن النصر العظيم الذي حققه الجيش الأذربيجاني خلال 44 يوماً من النضال هو نتاج 30 عاماً من المثابرة والإيمان والتصميم.

وفي 27 سبتمبر/أيلول 2020 أطلق الجيش الأذربيجاني عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم "قره باغ"، عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوماً أعلنت روسيا في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2020 توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.

وفي 2 ديسمبر/كانون الأول 2020 أعلن الرئيس إلهام علييف تاريخ 10 نوفمبر/تشرين الثاني "يوم النصر في الحرب الوطنية الأذربيجانية".

إلا أنه تراجع عن قراره في 3 ديسمبر/كانون الأول لمصادفة ذلك التاريخ وفاة مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك، ليعلن 8 نوفمبر/تشرين الثاني "يوم النصر في الحرب الوطنية الأذربيجانية"، وهو تاريخ دخول قوات بلاده إلى مدينة شوشة بعد تحريرها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً