تركيا تصدّر سيارات إلى 193 دولة في القارات الخمس بقيمة إجمالية بلغت 29 ملياراً و342 مليون دولار خلال عام 2021. (AA)
تابعنا

قبل نحو أسبوع وبحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلنت جمعية المصدّرين الأتراك (TIM) عن "أفضل 1000 مصدّر في تركيا لعام 2021"، الذين ساهموا بنحو 63% من إجمالي الصادرات التركية البالغة 225 مليار دولار خلال العام الماضي.

فيما بلغ إجمالي صادرات قطاع السيارات في تركيا نحو 29 ملياراً و342 مليون دولار خلال عام 2021، مما خوّل إلى هذا القطاع احتلال المرتبة الأولى في صادرات تركيا، الذي حافظ بدوره على بطولته المستمرة في الصادرات لمدة 16 عاماً، إذ تصدّر صناعة السيارات التركية، التي تحتل المرتبة الرابعة عشرة بين أكبر مصنعي السيارات في العالم ورابع أكبر مصنع في أوروبا، إلى 193 دولة في القارات الخمس.

وبفضل موقعها الاستراتيجي الفريد وامتلاكها مهندسين وأيدياً عاملة تتمتع بخبرات حديثة ومتطورة، نجحت تركيا طوال العقود الماضية في جذب عمالقة صناعة السيارات العالميين، فضلاً عن احتضانها شركات محلية تنشط في صناعة الحافلات والشاحنات إلى جانب العربات العسكرية والمدرعات.

أبطال التصدير

بينما حلّت أربع شركات مختصة بصناعة السيارات على الأراضي التركية بين الشركات العشر الأولى ضمن قائمة "أبطال التصدير لعام 2021"، تربعت شركة "فورد أوتوموتيف" على عرش أكبر المصدرين في تركيا، فيما احتلت شركة "تويوتا أوتوموتيف" المرتبة الثانية، واحتلت شركة "كيبار-هيونداي أسان" المرتبة الرابعة، وشركة "أوياك-رينولت" المرتبة السابعة. وبين أكبر 100 مصدر، احتلت "توفاش" المرتبة الحادية عشرة و"مرسيدس-بنز ترك" المرتبة الثالثة عشرة، وفقاً لبيانات جمعية المصدرين الأتراك (TIM).

بإجمالي صادرات بلغ 6.2 مليار دولار عام 2021، حافظت شركة فورد على لقب بطل التصدير لتركيا للعام السابع على التوالي وصناعة السيارات لمدة 11 عاماً على التوالي. وحققت فورد 79% من صادرات المركبات التجارية التركية في عام 2021، وصدّرت المركبات وقطع الغيار إلى 96 دولة في القارات الخمس.

من جانبها حقّقَت تويوتا صادرات بواقع 3.8 مليار دولار عام 2021، وصدرت الشركة التي أنتجت ما مجموعه 230 ألف سيارة في مصنعها في صقاريا، 188 ألفاً من هذه المركبات إلى 150 دولة حول العالم.

من ناحية أخرى، قفزت شركة "كيبار-هيونداي أسان" مرتبة واحدة عام 2021 مقارنة بالعام السابق وأصبحت رابع أكبر مصدّر، بعدما بلغت صادراتها نحو 2.6 مليار دولار، فيما بلغت صادرات "أوياك-رينولت" نحو مليارَي دولار عام 2021.

تركيا.. مركز استراتيجي لصناعة السيارات

منذ خمسينيات القرن الماضي انتهجت الحكومات التركية المتعاقبة سياسات تجارية ونقدية وضريبية مشجّعة ازدادت وتيرتها خلال السنوات الماضية، للنهوض بهذا القطاع وجذب مزيد من الشركات العالمية العاملة في هذا المجال الحيوي من الصناعات.

وإلى جانب التسهيلات الحكومية، لعبت عدة عوامل أخرى أدواراً رئيسية في أن تصبح تركيا مركز جذب دولياً وإقليمياً لهذا القطاع من الصناعات، أبرزها موقع تركيا الاستراتيجي القريب من الأسواق الكبرى في القارات الثلاث، وامتلاك تركيا شبكة بنى تحتية (موانٍ بحرية وجوية، وطرق سريعة، وخطوط قطارات) حديثة ومتطورة تساعد على نقل وتصدير هذا النوع من المنتجات بسرعة وسهولة.

وكان لامتلاك تركيا مهندسين وتقنيين وأيدياً عاملة تملك خبرات حديثة ومتطورة في صناعة السيارات، بجانب حيازتها بنية صناعية ضخمة وحديثة في شتى المجالات ووجود مصانع وشركات تركية تصنّع قطع غيار وتجهيزات داخلية تُستخدم في صناعة السيارات، دور كبير في جذب عمالقة المصنّعين العالميين في هذا القطاع.

كبار المصنّعين العالميين

إلى جانب الشركات التركية المتخصصة بصناعة الحافلات والشاحنات والمركبات العسكرية، فضلاً عن مقر ومصنع السيارة الوطنية (TOGG)، يعمل في تركيا اليوم عمالقة صناعة السيارات على مستوى العالم، إذ بها مصانع لـ13 علامة تجارية مختلفة، أبرزها:

- شركة فورد (Ford): تعمل الشركة الأمريكية بالشراكة مع مصنع أوتوسان (OTOSAN) المملوك لشركة كوتش القابضة، فبدأت مباشرة أعمالها منذ تأسيسها عام 2001 في مدينة إيسكي شهير، وتنتج مصانع الشركة الموزعة على مدن أخرى في تركيا مركبات تجارية ومحركات شاحنات وقطع غيار لطرازات مختلفة.

- شركة تويوتا (Toyota): بدأت الإنتاج عند تأسيس مصنعها في مدينة سقاريا عام 1994، وتنتج طرازين هما "Toyota Corolla" و"C-HR".

- شركة هيونداي (Hyundai): أنشأت الشركة الكورية أول مصنع لها في بلد أجنبي في مدينة خوجالي التركية عام 1997، وينتج المصنع طراز "i10" الجديد، بالإضافة إلى محركات بنزين لطرازات أخرى تنتجها الشركة.

- شركة رينو (Renault): في عام 1971 أسست الشركة مصنعها تحت اسم "أوياك رينو" في مدينة بورصة، وإلى جانب إنتاجها المحركات فإنها تنتج طرازات مختلفة من سيارات الركاب، أبرزها "Clio 4" و"Clio 5" و"Clio Spor Tourer" و"Megane Sedan".

- شركة فيات (Fiat): تعمل تحت مظلة شركة توفاش (TOFAŞ) التركية التي تأسست في مدينة بورصة عام 1968، فتنتج السيارات والمركبات التجارية الخفيفة من طرازَي "Egea" و"Fiorino".

- بالإضافة إلى الشركات العالمية أمثال بيجو (Peugeot) وهوندا (Honda) ومرسيدس (Mercedes) ومان (Man)، تتصدر شركات تركية قائمة المصدرين للحافلات والشاحنات والمركبات العسكرية، ومن أبرزها: (Karsan) و(BMC) و"أوتوكار" (Otokar) و"TEMSA".

وفي عام 2019 ذكرت وكالة الأناضول أن شركة "إيران خودرو كومباني" الإيرانية التي تُعَدّ من أكبر شركات صناعة السيارات في الشرق الأوسط، بدأت أعمال تأسيس مصنع لها بولاية وان التركية، من أجل تخفيف آثار العقوبات الغربية المفروضة على إيران.

TRT عربي