العراق يريد بديلاً أمريكياً بعد خروج إكسون موبيل (AA)

قال رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي إنه يريد أن تحل شركة أمريكية أخرى محل إكسون موبيل عندما تغادر العراق.

وتسعى إكسون التي بدا في 2019 أنها بصدد المضي في مشروع تكلفته 53 مليار دولار لزيادة إنتاج النفط العراقي، لبيع حصتها البالغة 32.7% في حقل غرب القرنة1، أحد أكبر حقول النفط العراقية.

وقال الكاظمي لمجموعة صغيرة من الصحفيين في واشنطن بعد محادثات مع الرئيس جو بايدن أمس الاثنين إن إكسون موبيل تدرس الخروج من العراق لأسباب تتعلق بممارساتها وقراراتها الإدارية الداخلية وليس بسبب الوضع في العراق.

الكاظمي التقى الرئيس الأمريكي يوم الاثنين (AFP)

وأضاف متحدثاً من خلال مترجم أنه عندما تغادر إكسون موبيل فلن يقبل العراق لها بديلاً سوى شركة أمريكية أخرى.

ولم يحدد الكاظمي الشركات الأمريكية التي قد تكون مهتمة بالحصة. وتملك شيفرون عمليات في العراق أيضاً.

وكان وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار قد قال في مايو/أيار إن العراق يدرس شراء حصة إكسون موبيل في حقل غرب القرنة1 عن طريق شركة نفط البصرة المملوكة للدولة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً