المجموعة الإرهابية كشفت عبر تبادل المعلومات الاستخباراتية مع الشرطة السويدية (AA)

أوقفت السلطات الإثيوبية 15 شخصاً قالت إنهم خططوا لاستهداف السفارة الإماراتية في أديس أبابا.

وقال بيان نشره جهاز المخابرات والأمن الوطني الإثيوبي، الأربعاء، إن هذه المجموعة التي كانت تستعد للهجوم، يقودها شخص يدعى أحمد إسماعيل، جرى توقيفه في السويد حيث يعيش هناك، دون ذكر جنسيته.

وأوضح أن قوات الأمن الإثيوبية ضبطت خلال العمليات عدداً كبيراً من المتفجرات والذخائر والوثائق.

ولفت إلى أن المجموعة الإرهابية كشفت عبر تبادل المعلومات الاستخباراتية مع الشرطة السويدية.

كما أكّد البيان أن مجموعة أخرى كانت تخطط لمهاجمة السفارة الإماراتية في السودان، وقد جرى تفكيكها.

وبدورها، أوضحت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية أن "المجموعة تلقت المهمة من جماعة إرهابية أجنبية وكانت تستعد لإلحاق أضرار جسيمة بالممتلكات والأرواح".

ولم يصدر على الفور تعليق من السلطات السويدية أو السودانية أو الإماراتية حول الأمر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً