الاستخبارات العسكرية اعتقلت قيادات نافذة في حزب المؤتمر الوطني (Reuters)

اعتقلت الاستخبارات العسكرية السودانية، مساء السبت، قيادات نافذة بنظام الرئيس المعزول عمر البشير، ومن حزبه "المؤتمر الوطني"، وأودعتهم سجن كوبر المركزي بالعاصمة الخرطوم.

وذكرت وسائل إعلام سودانية عن مصادر أمنية لم تسمها أن الاعتقالات طالت كل من النائب الأول السابق للبشير علي عثمان محمد طه، ومساعد الرئيس المعزول نافع علي نافع، ورئيس البرلمان الأسبق أ حمد إبراهيم الطاهر، وتم إيداعهم سجن كوبر.

والأربعاء الماضي، نفذت سلطات الأمن السودانية حملة اعتقالات بصفوف قيادات نظام البشير من حزب "المؤتمر الوطني".

وطالت الاعتقالات حينها رئيس البرلمان المنحل، إبراهيم أحمد عمر، ووالي الخرطوم الأسبق عبد الرحمن الخضر، ورجل الأعمال الشهير رئيس نادي المريخ سابقاً، جمال الوالي.

وكان من بين المعتقلين أيضاً وزير الدفاع الأسبق عبد الرحيم محمد حسين، ورجل الأعمال الأشهر في البلاد عبد الباسط حمزة، ورجل الأعمال جمال زمقان.

وكان الجيش السوداني عزل في 11 أبريل/نيسان الجاري، عمر البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكل الجيش مجلساً عسكرياً انتقالياً، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً