قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية كينيث ماكينزي (مواقع تواصل)

وصف قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية كينيث ماكينزي الاثنين محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بالعمل الإجرامي، متهماً مليشيات إيرانية بالوقوف وراءها.

وأكد ماكينزي في تصريحات لقناة الحرة الأمريكية أن القوات الأمريكية التي لا تزال في العراق ستستمر بتقديم المساعدة للقوات العراقية.

وقال إن الهجوم على (مقر إقامة) رئيس الوزراء العراقي كان إجرامياً وتقف وراءه مليشيات إيرانية، حسب القناة الأمريكية.

كما حذر ماكينزي من عودة تنظيمَي القاعدة وداعش الإرهابيين إلى العراق، قائلاً إن التنظيمين يسعيان للعودة إليه وأعتقد أن القوات العراقية ستمنعهما ذلك.

وفجر الأحد أعلن الجيش العراقي في بيان نجاة الكاظمي من محاولة "اغتيال" عبر هجوم على مقر إقامته بالمنطقة الخضراء في بغداد بـ3 طائرات مُسيرة مفخخة، جرى إسقاط 2 منها وانفجرت الثالثة في المقر، ما تسبب بإصابة عدد من حراسه.

ومنذ أيام يشهد العراق توترات سياسية على وقع رفض فصائل شيعية مسلحة للنتائج الأولية للانتخابات التي جرت في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إذ يقولون إنها "مفبركة" ويطالبون بإعادة فرز الأصوات يدوياً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً