أحيا المسيحيون في مدينة رأس العين السورية "عيد الميلاد" لأول مرة بعد تطهير المدينة من الإرهاب ضمن عملية نبع السلام (AA)

أحيا المسيحيون، الأربعاء، في مدينة رأس العين السورية "عيد الميلاد" لأول مرة بعد تطهير المدينة من الإرهاب ضمن عملية "نبع السلام".

واجتمع المسيحيون لإحياء العيد في كنيسة السريان الأرثوذكس وسط رأس العين حيث زينوها بأشجار عيد الميلاد.

وأجرى السريان والأرمن المسيحيون طقوس عبادتهم عبر إشعال الشموع وإقامة الصلوات، وأكد مواطنون من رأس العين أنهم أقاموا طقوس عيد ميلاد السيد المسيح في الكنيسة الأرثوذكسية في أجواء من الأمان وبدون أي عائق.

وأشاروا إلى أنهم يمارسون طقوسهم بحرية كاملة، داعيين المواطنين الذين شعروا بضرورة الخروج من المدينة العودة إليها "فرأس العين باتت آمنة و بإمكانهم العيش فيها بأمان".

يشار إلى أن تنظيم YPG/PKK الإرهابي كان قد حول كنائس المدينة إلى مستودعات أسلحة وحفر تحتها أنفاق.

وحرر الجيشان التركي والوطني السوري مدينة رأس العين في 12 أكتوبر/تشرين الأول ضمن عملية نبع السلام.

أكد مواطنون من رأس العين أنهم أقاموا طقوس عيد ميلاد السيد المسيح في الكنيسة الأرثوذكسية في أجواء من الأمان وبدون أي عائق. (AA)
أكد مواطنون من رأس العين أنهم أقاموا طقوس عيد ميلاد السيد المسيح في الكنيسة الأرثوذكسية في أجواء من الأمان وبدون أي عائق. (AA)
أكد مواطنون من رأس العين أنهم أقاموا طقوس عيد ميلاد السيد المسيح في الكنيسة الأرثوذكسية في أجواء من الأمان وبدون أي عائق. (AA)
TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً