اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب رسمياً بضم الجولان السوري المحتل لإسرائيل. واعتبر أن هذه الخطوة تأتي ضمن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها. فيما رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بهذه الخطوة واصفاً إياها بالتاريخية.

ترمب وقع رسمياً على اعتراف واشنطن بضم الجولان المحتل لإسرائيل 
ترمب وقع رسمياً على اعتراف واشنطن بضم الجولان المحتل لإسرائيل  (AFP)

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الإثنين، على إعلان الاعتراف بضم الجولان السوري المحتل لإسرائيل رسمياً خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وشدد ترمب على أن "أي اتفاق محتمل بخصوص الشرق الأوسط يجب أن يشمل حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها"، وقال إن "لإسرائيل الحق المطلق في الدفاع عن نفسها".

من جانبه، رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بإعلان ترمب واصفاً إياه بالتاريخي.

وأشار نتنياهو إلى أن "ترمب نفذ كل تعهداته بفرض عقوبات صارمة على إيران وبالاعتراف بالقدس عاصمة لنا وبسيادتنا على الجولان".

ورفضت عدة دول نية الولايات المتحدة الاعتراف الرسمي بالجولان، آخرها اعتبار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ذلك "انتهاكاً للقانون الدولي".

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إن الولايات المتحدة لم تضع مرّة أخرى اعتباراً للقانون الدولي، "وقرار ترمب لن يشرعن ضم الجولان إلى إسرائيل".

وأضاف "قرار ترمب الاعتراف بضم الجولان إلى إسرائيل يعوق جهود السلام في الشرق الأوسط ويزيد التوتر في المنطقة".

واحتلت إسرائيل الجولان السوري عام 1967، وفي 1981 أقر الكنيست قانون ضمها إلى إسرائيل، لكن المجتمع الدولي ما زال يتعامل مع المنطقة على أنها أراض سورية محتلة.

المصدر: TRT عربي - وكالات