غادة نجيب تقول تعليقاً على إسقاط جنسيتها المصرية إنها تتحدى النظام المصري بإثبات مزاعمه  (مواقع التواصل)

أعلنت السلطات المصرية، الخميس، إسقاط الجنسية عن غادة محمد نجيب، زوجة الفنان المعارض هشام عبد الله.

وذكرت جريدة "الوقائع" الرسمية بمصر، أنه "تم إسقاط الجنسية المصرية عن غادة محمد نجيب، وذلك لإقامتها خارج البلاد وصدور حكم بإدانتها في جناية من الجنايات المضرّة بأمن الدولة من جهة الخارج"، دون تفاصيل.

وغادة نجيب (48 عاماً) هي زوجة الفنان المصري المعارض هشام عبد الله، المقيم في تركيا.

بدورها قالت غادة نجيب، عبر حسابها على موقع تويتر "فوجئت بقرار إسقاط الجنسية عني بادعاء زائف أني سورية الأصل وأني مقيمة بالخارج".

وأردفت "هذا الكلام غير صحيح بالفعل لي أصول سورية ولكني لا أملك أي جنسية أو أوراق سورية".

وتابعت "أتحدى النظام المصري أن يظهر أي ورقه تثبت عكس ذلك، إلا إذا تم تزوير الأوراق وسأظل أدافع عن حقي".

من جانبه قال هيثم أبو خليل، رئيس مركز ضحايا حقوق الإنسان، إن "إسقاط الجنسية عن غادة نجيب زوجة الزميل العزيز الفنان هشام عبد الله هي رسالة إرهاب".

وتابع أبو خليل، عبر حسابه على تويتر "غادة نجيب بنت مصر ليست بالجنسية بل بالأفعال التي تثبت أنها أكثر مصرية منكم".

وينتقد مراقبون استخدام السلطات المصرية سلاح إسقاط الجنسية عن المعارضين، فيما تؤكد الحكومة مراراً التزامها بالدستور والقانون في هذا الشأن.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً