كان رجل الأعمال الإماراتي محمد العبّار واحداً من خمسة متبرعين عملوا سراً على تمويل مشروع إسرائيلي ضخم عام 2003 (Matt Spetalnick/Reuters)


كشف موقع "كلكالست" calcalist الإسرائيلي المختص في الشؤون الاقتصادية، عن تبرع رجل أعمال إماراتي، منذ ثلاث سنوات، لأحد مشاريع الاحتلال الإسرائيلي المتعلقة بالأمن الغذائي في إسرائيل.

وكان رجل الأعمال الإماراتي محمد العبّار، واحداً من خمسة متبرعين عملوا سراً على تمويل مشروع إسرائيلي ضخم انطلق عام 2003، يقدم المساعدات للأسر الإسرائيلية الفقيرة، بأموال قدرت بـ550 مليون شيكل، أي نحو 170 مليون دولار.

والعبار يشغل منصب رئيس مجلس إدارة أكبر شركة عقارات في الإمارات، وهي شركة "إعمار العقارية" التي تمتلك برج خليفة، الأعلى في العالم.

والاثنين الماضي فقط كشف موقع "كلكالست" عن اسم العبار، تزامناً مع انعقاد مؤتمر "الأمان الغذائي"، بمدينة تل أبيب.

وانضم العبّار إلى المشروع عام 2018، أي قبل توقيع اتفاقيات التطبيع بين الاحتلال والإمارات، عندما أسسه رجل الأعمال الإسرائيلي موطي بن موشيه عام 2003، وعمل مع 2500 عائلة فقيرة.

وهنا نجح في تجنيد عدد من رجال الأعمال المتبرعين، بينهم العبّار الذي قدم مساعدات مالية وعينية للعائلات المحتاجة في إسرائيل.

ووفقاً لتصريحات بن موشيه لموقع "كلكالست"، فإن الأمر الذي دفع العبّار إلى الانضمام إلى المشروع هو ضخامته.

ولفت موشيه إلى أن رجال الأعمال الخمسة، وبينهم العبار، استثمروا على مدار 18 عاماً، في بطاقات وطرود غذائية لإسرائيليين من القطاعات الاجتماعية كافة بقيمة 550 مليون شيكل، مؤكداً أن المتبرعين الخمسة لا يزالون يستثمرون بشكل متواصل وبمبالغ كبيرة.

من جانبها أدانت حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات في إسرائيل، تقديم العبّار مساعدات مالية سرية، لسنوات في دولة الاحتلال.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً