على الرغم من استمرار جائحة كورونا منذ حوالي عام فإن السياحة الشتوية في تركيا بدأت، والإجراءات اللازمة لمكافحة انتشار الفيروس تسير وفقها الفنادق منذ أشهر. تعرّف أبرز وجهات السياحة الشتوية في تركيا.

على الرغم من استمرار جائحة كورونا منذ حوالي عام فإن السياحة الشتوية في تركيا بدأت، والإجراءات اللازمة لمكافحة انتشار الفيروس تسير وفقها الفنادق منذ أشهر، من التباعد داخل الصالات، والنظافة والتعقيم في غرف الفنادق ومراكز التزلج، إلى جانب ارتداء الكمامات بشكل دائم.

لكن أين أبرز الوجهات التي يعشقها السياح خلال فصل الشتاء في تركيا؟

جبل أولوداغ - بورصة

يعد مركز أولوداغ أحد أهم مقاصد السياحة الشتوية بولاية بورصة. يشهد سنوياً إقبالاً كثيفاً من الزوار وعشاق الرياضات الشتوية التي تعد نقطة جذب للمواطنين الأتراك والأجانب.

يعمل في المركز عادة نحو 170 مدرب تزلج على تدريب نحو ألف شخص يومياً. وحتى إن كنت من أولئك الذين لا يعرفون التزلج أبداً، فإن تكلفة تعلم هذه الرياضة قد تصل إلى 250 ليرة تركية (43 دولاراً أمريكياً) في الساعة الواحدة.

كما أن بإمكان الزوار الراغبين في الحصول على تدريب خاص الاستعانة بمدربين خاصّين في مركز أولوداغ للرياضات الشتوية، من أجل تعلم المبادئ الأساسية للتزلج والتزحلق على الجليد، ولمدة ساعتين مقابل 500 ليرة تركية (85 دولاراً أمريكياً).

ويعشق زوار أولوداغ قضاء يومين إلى ثلاثة أيام في المركز، يستمتعون خلالها برياضة التزلج أو تجربة الصعود بالتلفريك، أو الاستجمام في الفنادق الموجودة أعلى الجبل أو داخل مدينة بورصة.

قار تبه - قوجه ايلي

يُطلق عليها أيضاً اسم "زاوية من الجنة"، لكونها تتمتع بطبيعة خلابة تطل على بحيرة "سابانجه" وخليج "إزميت" في الوقت نفسه.

وتستضيف "قار تبه" سنوياً أكثر من 100ألف زائر على مدار العام، لا سيما خلال فصل الشتاء إذ تقدم لزوارها أنشطة مختلفة من الرياضات الشتوية، إلى جانب تذوق الأطباق المحلية الفريدة التي تشتهر بها المنطقة.

يزداد ألق وجمال المنطقة خلال فصل الشتاء، حيث تكتسي الغابات بحلة بيضاء ويصل ارتفاع الثلوج في المنطقة إلى نحو 120 سنتيمتراً.

وبفضل قربها من إسطنبول وسهولة الوصول إليها، شكلت البلدة على الدوام مقصداً للسياح المحليين والأجانب، حيث تمتلئ الفنادق والشقق الفندقية بنسبة 99 في المئة، لا سيما في أيام العطل والأعياد.

مركز "بالاندوكان" - أرضروم

يعتبر واحداً من أهم مراكز السياحة الشتوية في البلاد. وعلى الرغم من وباء كورونا فإنه يستعد لاستقبال قوافل السياح.

مركز بالاندوكان تحوّل إلى مركز جذب مهم للسياح الأجانب، خلال فترة انتشار كورونا، بسبب حالة الإغلاق التي شهدتها العديد من مراكز التزلج في بعض البلدان.

ويقصد "بالاندوكان"، على وجه الخصوص، سكان مدن إسطنبول وإزمير وأنقرة، إضافة إلى محبي التزلج من إيران، وروسيا، وأوكرانيا، وجورجيا وأذربيجان.

المركز الذي يستضيف فعاليات دولية للرياضات الشتوية، يتميّز بجودة وطول مضامير التزلّج فيه، وسهولة الوصول إليه.

وأُعلن مركز "بالاندوكان" كواحد من أفضل مراكز السياحة الشتوية في تركيا منذ إنشائها عام 1992، خاصة بعد نجاحها في استضافة دورة الألعاب الشتوية للجامعات على مستوى العالم عام 2011، وحصولها على المركز الـ18في ترتيب أفضل مراكز التزلج حسب صحيفة نيويورك تايمز.

جبل "إلغاز" - قسطمونو

يُعد جبل "إلغاز" من أهم مراكز التزلج على الثلوج في تركيا وفي منطقة غربي البحر الأسود على وجه التحديد.

ومع بدء تساقط الثلوج على قمتي "بيوك حاجت" و"كوتشوك حاجت" بداية نوفمبر/تشرين الثاني 2020، يبدأ موسم رياضة التزلج في الجبل، حيث يقع مركز "يوردونتيبي" للتزلج المعروف باستقطاب عشاق الطبيعة وهواة التصوير.

ويبلغ ارتفاع جبل إلغاز عند أعلى قممه "بيوك حاجت" 2587 متراً عن سطح البحر.

جبل يلدز - سيواس

يستقبل مركز جبل يلدز سنوياً الآلاف من عشاق الرياضات الشتوية، خلال عطلة منتصف العام الدراسي.

وحرص المركز منذ افتتاحه في موسم شتاء 2014-2015، على توفير متطلبات الرياضات الشتوية والوصول إلى أكبر شريحة من المهتمين بهذا النوع من الرياضات.

وأولى مركز جبل يلدز أولوية قصوى لتوفير أفضل منحدرات التزلج ومجموعة متنوعة من المسارات ترضي عشاق رياضة التزلج.

إذ يقع على ارتفاع يبلغ ألفين و552 متراً، وعلى بعد 58 كيلومتراً عن وسط مدينة سيواس.

كما يضم مركز جبل يلدز فندقاً مميزاً يقوم على توفير بيئة دافئة ونظيفة وصحية للراغبين في الإقامة والاستمتاع لفترات أطول بالرياضات الشتوية.

منازل الهوبيت - سيواس

تستقطب منازل "الهوبيت" التي شيدتها البلدية في ولاية سيواس وسط تركيا الزوار، مع ازدياد جمالها بحلول فصل الخريف وألوانه الساحرة.

وتستمر المنازل الواقعة في منطقة التنزه "باشا بهتشي" وسط سيواس، في استضافة زوارها، على مدار السنة، بهندستها المعمارية المختلفة، حيث بُنيت مغطاة بالتراب، في مشهد يشد الأنظار.

وتحتوي منازل "الهوبيت"، ذات الهندسة المستوحاة من الفيلم العالمي "سيد الخواتم" (The Lord of the Rings)، على جميع مستلزمات العائلة من مطبخ، وغرف نوم، وغرف جلوس، وحمام.

كما تعتبر من بين الأماكن المفضلة لعشاق العطلة المنعزلة، خصوصاً مع فترة انتشار فيروس كورونا.

يشار إلى أن بلدية سيواس تعمل على زيادة عدد المنازل وتحويل المتنزه إلى قرية سياحية كاملة متصلة بمتنزه ثلجي قريب، لتنشيط السياحة الشتوية.

"إرجييس"- قيصري

يقع ركز "إرجييس" للتزلج على مساحة 25 كيلومتراً مربعاً تقريباً. ويتيح بمصاعده الحديثة وأحدث أنظمة التلفريك التقنية للسائحين الاستمتاع بالتزلج في أماكن مختلفة.

يضم 18 منشأة يبلغ مجموع أطوالها 21.300 متر، ويمكن أن تتسع لـ25.500 شخص في الساعة. ويمثل المركز منتجعاً رائداً للتزلج في تركيا بفضل منحدراته البالغ عددها 34 منحدراً، ويمتد إجمالي طولها إلى 102 كيلومتر.

مرسين مكسوة بالأبيض

تمتلك ولاية مرسين جنوب غربي تركيا لقب "لؤلؤة شرق المتوسط"، إذ تجذب هضابها العالية الخلابة كثيراً من الزوار الفارين من صخب المدن الكبيرة رغبة في الهدوء والاستجمام.

وتعد من أبرز الأماكن التي تستقطب سياح فصل الشتاء لأشجارها المكسوة بالثلوج النقية البيضاء، وجمال طبيعتها الأخاذ وهوائها المجدد للروح.

وتهدف بلدية "طوروسلار" إلى زيادة الترويج لهضاب مرسين، إذ نظمت مهرجاناً للتزلج على الثلوج في فبراير/شباط 2020 على هضبة "أرسلان كوي"، البالغ ارتفاعها ألفاً و500 متر، ضمن إطار مساعيها لإدراج المدينة ضمن مراكز السياحة الشتوية بالمنطقة.

ومن بين أبرز معالم مرسين قلعة معمورة التي تعود إلى العهد الروماني، وشلال "إيلي صو"، ومدينة كاينتلس الأثرية، وقلعة بالان قشلك، ونهر غوك صو.

يُعد جبل "إلغاز" من أهم مراكز التزلج على الثلوج في تركيا (Getty Images)
يقع مركز "إرجييس" للتزلج على مساحة 25 كيلومتراً مربعاً تقريباً (Getty Images)
من بين أبرز معالم مرسين قلعة معمورة التي تعود إلى العهد الروماني، وشلال"إيلي صو"  (Getty Images)
يعتبر مركز بالاندوكان واحداً من أهم مراكز السياحة الشتوية في البلاد (Getty Images)
يعد مركز أولوداغ أحد أهم مقاصد السياحة الشتوية بولاية بورصة (Getty Images)
TRT عربي