أجرى فرانك بيزوتو 3 مكالمات هاتفية تهديدية للنائبة التقدمية إلهان عمر (Reuters)

أُدين رجل أمريكي يبلغ من العمر 73 عاماً بتهمة إجراء مكالمات تهديد أحد أعضاء الكونغرس من منزله في مقاطعة ساراسوتا في ولاية فلوريدا.

ووفقاً للأدلة المقدمة إلى المحاكمة، أجرى فرانك بيزوتو 3 مكالمات هاتفية تهديدية للنائبة التقدمية إلهان عمر.

وفي المكالمة الأولى، التي جرى تسجيلها في 25 يناير/كانون الثاني 2020، قال إنه في طريقه لواشنطن لقتلها، كما ادعى أنه من عصابة إم-13.

وترك بيزوتو رسالة صوتية في مكالمة ثانية لمكتب النائبة الديمقراطية المسلمة قائلاً:” أخبروها أنني سأقتلها”.

وأفادت السلطات أن بيزوتو أجرى كل مكالمة تهديد من منزله باستخدام هاتف محمول، ولكنه أخفى رقم الهاتف.

وتظهر الوثائق أن شرطة الكابيتول تمكنت من تحديد هوية بيزوتو باعتباره المتصل من خلال برج خلوي بالقرب من منزله في فلوريدا.

ونتيجة لذلك، أُدين بيزوتو بإرسال 3 رسائل تهديد منفصلة لإصابة أعضاء في الكونغرس.

ويواجه بيزوتو خمس سنوات كحد أقصى في السجن الفيدرالي، لكن لم يجرِ تحديد موعد النطق بالحكم.

وكتبت عمر في تغريدة على تويتر تعليقاً على إدانة المتهم أن “استخدام خطاب العنف في الخطاب السياسي هو تحريض ويخلق بالتاكيد بيئة يتلقى فيها أعضاء الكونغرس تهديدات مستمرة بالقتل، كفى، اليوم جرت إدانة رجل من فلوريدا ترك رسالة مروعة لموظفي المكتب”.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً