الهلال الأحمر التركي يتفق مع نظيره المصري على إبقاء معبر رفح مفتوحاً لإيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة (AA)

أعلن الهلال الأحمر التركي (حكومي) الثلاثاء، توصُّله إلى تفاهم مع نظيره المصري بخصوص إبقاء معبر رفح الحدودي مفتوحاً أمام إيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

وقال رئيس الجمعية التركية كرم قنق في تصريحات للأناضول، إنه جرى التوصل إلى تفاهم مع الهلال الأحمر المصري بخصوص إدخال المساعدات التركية إلى غزة، وإبقاء معبر رفح البري والمواني البحرية مفتوحة أمام المساعدات.

وأردف بأنه يتابع من القاهرة أنشطة إرسال المساعدات الإنسانية إلى غزة بالتعاون مع الجانب المصري، مشيراً إلى إرسال أدوية وموادَّ طبية حتى الآن، وبدء التحضيرات لإرسال موادّ بقولية وأدوات تنظيف وملابس.

وأوضح قنق أن قافلة المساعدات التي أعدّوها بالتعاون مع الهلال الأحمر المصري، انطلقت في طريقها نحو قطاع غزة.

وأشار إلى أن كمية المساعدات تبلغ ألفَي طن، وتتكون من طرود يزن كل منها 21 كلج، ويكفي كل منها لسد احتياجات عائلة واحدة لمدة شهر.

وأضاف أنهم سيرسلون مزيداً من الأدوية والملابس وموادّ التنظيف، فضلاً عن ألعاب وموادّ مكتبية من تقديم وزارة التربية التركية، إلى غزة قريباً.

ولفت إلى استمرار اتصالاتهم الرامية إلى إيصال المساعدات من الضفة الغربية وإسرائيل باتجاه غزة، مشيراً إلى موقف تل أبيب الإيجابي بهذا الشأن.

وتابع قائلاً إن "تركيا وجمعيتها، الهلال الأحمر، تواصلان اتباع سياسة الدبلوماسية الإنسانية بهدف فتح قنوات المساعدات إلى غزة"، معرباً عن امتنانه جراء الحصول على ثمار هذه السياسة مؤخراً.

وبرفقة وفد، وصل رئيس الهلال الأحمر التركي مصر الثلاثاء، في زيارة غير محددة المدة، لبحث تحريك قافلة إغاثية تركية لدعم احتياجات سكان القطاع.

ومعبر رفح هو الوحيد الذي يصل غزة بالعالم الخارجي، إذ تحاصر إسرائيل القطاع منذ أن فازت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالانتخابات التشريعية الفلسطينية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً