قال عبد المنعم عبد المقصود، محامي الرئيس المصري السابق محمد مرسي لـTRT عربي، عن وقائع محاكمة مرسي في 17 يونيو/حزيران 2019 في قضية التخابر، والتي عقب رفع جلستها سقط مرسي أرضاً مغشياً عليه بعد طلبه من المحكمة الحديث حول معلومات سرية.

أحداث محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي قبل وفاته وفقاً لمحاميه عبد المنعم عبد المقصود AFP
أحداث محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي قبل وفاته وفقاً لمحاميه عبد المنعم عبد المقصود AFP (AP)

قال عبد المنعم عبد المقصود، محامي الرئيس المصري الراحل محمد مرسي لـTRT عربي حول وقائع محاكمة مرسي واتهامه "بالتخابر لصالح جهات خارجية"، بأنه طلب الحديث إلى رئيس المحكمة المستشار محمد شيرين فهمي، وتحدث إليه لمدة ما بين 6 و7 دقائق، ووفقاً لعبد المنعم فقد طلب مرسي من المحكمة بعقد جلسة سرية للحديث حول تفاصيل لا يريد أن يطلع عليها أحد غير رئيس المحكمة، وأفاد بأن هذه التفاصيل سرية وتعتبر أمناً قومياً، ولا يريد أن يدلي بها أمام العامة.

"أنا أعمى، أنا لا أرى المحكمة، ولا الدفاع ولا أحداً من داخل القفص".

الرئيس المصري الراحل الدكتور محمد مرسي خلال محاكمته وفقاً لمحاميه

لكن المحكمة رفضت طلبه، وقال مرسي بعدها بحسب محاميه، إن لديه حقيبة أسرار لن يفصح عنها إلى أن يموت وإن تم فتح هذه الملفات فسيتضرر الأمن القومي المصري وهو لن يضر بالأمن القومي للبلاد، وهذا قرار المحكمة الذي يحترمه، واختتم حديثه ببيت شعري "بلادي وإن جارت عليّ عزيزة وأهلي وإن ضنوا عليّ كرام".

وأضاف عبد المنعم، أن مرسي خلال وقوفه أمام رئيس المحكمة للحديث، قال "أنا أعمى، أنا لا أرى المحكمة، ولا الدفاع ولا أحداً من داخل القفص".

وتابع مرسي بعدها القول بحسب محاميه لـTRT عربي، أنه يجد صعوبة في التواصل مع محاميه، ولم يتواصل معه منذ أكثر من سنة ونصف، والمحكمة انتدبت له محامياً لا يعلم شيئاً عن تفاصيل القضايا، ولا يعرف معلومات ليترافع بها.

وأردف المحامي عبد المنعم بأنه عقب انتهاء مرسي من الحديث رفعت المحكمة الجلسة التي كان من المفترض عقدها اليوم الثلاثاء، وجلس مرسي في قفصه، ويروي عبدالمقصود لـTRTعربي "أننا لم نكن نراه أو نسمعه لأنه محاط بقفص زجاجي عازل، وبعد دقائق سمعنا أصواتاً داخل القفص ولكننا لم نرَ ما الذي حصل، وكل الذي سمعناه أن الدكتور محمد مرسي قد سقط أرضاً وأغمي عليه".

"فقاموا باستدعاء الطبيب له قرابة الساعة 4:15 مساءً، وبعد 10دقائق أعلن الأطباء أن الدكتور مرسي قد توفي، إذ تم حمله على نقالة لإيداعه في المستشفى ولكنه توفي على الطريق".

"وفي الصباح قامت السلطات بإخبارنا لعمل إجراءات الدفن، وذهبنا إلى المستشفى وشاهدناه في المسجد وقمنا بالصلاة عليه في السجن الذي كان يقيم فيه".

ويشير عبد المنعم لـTRT عربي إلى أن السلطات سمحت له ولأسرته بدفنه صباحاً في القاهرة بمدينة نصر، وبالسؤال عن عدم دفنه في مسقط رأسه في الشرقية، قال عبد المنعم إن السلطات قد رأت صعوبة في دفنه خارج القاهرة لذلك دفنته في مقابر مدينة نصر.

قامت السطات المصرية بدفن الرئيس السابق محمد مرسي في مقابر مدينة نصر في القاهرة وسط تواجد أمني كثيف
قامت السطات المصرية بدفن الرئيس السابق محمد مرسي في مقابر مدينة نصر في القاهرة وسط تواجد أمني كثيف (AFP)

وحول إقامة سرادق للعزاء، أفادنا المحامي بأن ليس لديه معلومات حول إقامة عزاء له حتى الآن.

وأردف أن النيابة العامة وفقاً لبيان النائب العام ستقوم بتشكيل لجنة تحقيق حول وفاة الرئيس السابق محمد مرسي، وقامت بتشريح جثته بالفعل بالأمس ولكن لم تطلعه حتى الآن على نتائج التحقيق.

وكان الرئيس السابق محمد مرسي توفي خلال محاكمته في قضية التخابر وعدد من القضايا الأخرى في 17يونيو/حزيران 2019، بعد 6 سنوات من سجنه، واتهامات دولية وحقوقية للنظام المصري بالإهمال الطبي لحالته، ما أدى إلى وفاته بسبب ما يعانيه من أمراض مزمنة كالضغط والسكري.

المصدر: TRT عربي