ينفّذ معلمو الأردن إضراباً مفتوحاً عن العمل، للمطالبة بعلاوة مالية مستحَقّة. يأتي ذلك بعد قرار نقابة المعلمين بالإجماع حتى "تتحقق العلاوة المالية، ويحاسَب المسيء على ما تعَرَّض له المعلمون من اعتداءات في احتجاجات الخميس الماضي".

بدأ معلمو الأردن إضراباً مفتوحاً، في خطوة تصعيدية جديدة للمطالبة بعلاوة مالية مستحقة
بدأ معلمو الأردن إضراباً مفتوحاً، في خطوة تصعيدية جديدة للمطالبة بعلاوة مالية مستحقة (AA)

بدأ معلمو الأردن الأحد، إضراباً مفتوحاً، في خطوة تصعيدية جديدة، للمطالبة بعلاوة مالية مستحقة.

وأكّد نور الدين نديم، متحدث نقابة المعلمين الأردنيين، في تصريح خاص لوكالة الأناضول، أن "نسبة الإضراب مئة بالمئة في جميع مدارس المملكة".

ولفت إلى أن "المعلمين ملتزمون إلتزاماً كاملاً قرار مجلس النقابة، إلى حين تحقيق مطلبهم، بالحصول على العلاوة المهنية واسترداد كرامتهم".

فيما لم يصدر على الفور أي تعليق عن وزارة التربية والتعليم الأردنية، عن مستوى الإضراب وسير العملية التعليمية في مدارس المملكة، مع دخول الإضراب حيز التنفيذ.

ويأتي إضراب المعلمين الأردنيين بعد قرار نقابتهم بالإجماع حتى "تتحقق العلاوة المالية، ويحاسَب المسيء على ما تَعرَّض له المعلمون من اعتداءات في احتجاجات الخميس الماضي".

وشهدت المملكة الخميس الماضي احتجاجات واسعة للمعلمين، طالبوا خلالها الحكومة بصرف علاوة بنسبة 50 بالمئة من الراتب الأساسي ضمن اتفاق بين الطرفين عام 2014، واستُخدمت القوة لفضّ المحتجّين.

وتأسست نقابة المعلمين عام 2011، وينتسب إليها نحو 140 ألف معلم.‎

المصدر: TRT عربي - وكالات