الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله (AFP)

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن الحزب لديه 100 ألف مقاتل مع عتادهم، وإن الجماعة لم تكن أقوى ممَّا هي عليه الآن.

جاء ذلك خلال خطاب له نقلته قناة المنار الناطقة باسمه في أول تعليق له بعد توترات شهدتها بيروت الخميس، خلال تظاهرة اعترضت على أداء المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية.

واتهم نصر الله حزب القوات اللبنانية أبرز خصومه المسيحيين بمحاولة جرّ البلاد إلى "الحرب الأهلية" وإطلاق الرصاص على مناصريه ومناصري حليفته حركة أمل، ما أوقع سبعة قتلى.

وخاطب رئيس حزب القوات سمير جعج بالقول: "خذ علماً بأن الهيكل العسكري لحزب الله وحده يضم 100 ألف مقاتل"، لافتاً إلى أنّ "هؤلاء المقاتلين لم نجهزهم لحرب أهلية بل لندافع عن بلدنا في وجه الأعداء".

وحذّر جعجع قائلاً: "لا تخطئوا الحساب واقعدوا عاقلين وتأدبوا وخذوا العبر من حروبكم وحروبنا".

وأضاف: "متمسكون برفض مسار التسييس في تحقيقات انفجار مرفأ بيروت".

ودعا نصر الله إلى تحقيق سريع في أحداث الخميس، وقال: "أنا أنصح حزب القوات ورئيسه التخلي نهائياً عن فكرة الاقتتال الداخلي والحرب الأهلية... أنا أقول لك أنت عم تحسب غلط، لم يكن حزب الله في المنطقة أقوى ممَّا هو عليه الآن".

وأكد أنّ "وحدة لبنان مرهونة بالدرجة الأولى بمؤسسة الجيش"، وأنه "لا ينبغي إيجاد عداء وتصويب على الجيش".

وقُتل 7 أشخاص، يوم الخميس، مع نشوب معركة بالأسلحة في أسوأ أعمال عنف تشهدها بيروت، بينما كان محتجون من حزب الله وحركة أمل الشيعيين في طريقهم للمشاركة في تظاهرة ضد المحقق الرئيسي في انفجار مرفأ بيروت طارق البيطار.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً