الفطور هو الوجبة الأساسية في يومك، القهوة مضرّة بالصحة، منتجات الحبوب تسبّب السمنة... معلوماتٌ وأخرى نتعرّض لها في حياتنا اليومية حول التغذية الصحية، لكنّ معظمها خاطئ تماماً.

نتعرض في حياتنا اليومية لكمٍ هائلٍ من المعلومات الخاصة بأغذية معيّنة أو بعادات غذائية محدّدة، سواءً في أثناء تصفح مواقع التواصل الاجتماعي أو في زيارة المواقع الإلكترونية الشهيرة وغيرها، وما قد نجهله هو أنّ الكثير من هذه المعلومات خاطئ تماماً، وما يزيد الطين بلّة هو أنّ بعض هذه المعلومات المضلّلة قد تصدر عن متخصصين مؤهلين!

الفطور هو الوجبة الأساسية في يومك

على الرغم من شيوع أهمية وجبة الفطور وتفضيلها على باقي الوجبات، والزعم بوجود رابطٍ بين الالتزام بوجبة الفطور وفقدان الوزن بشكل صحيّ، فإنّ الدراسات مستمرةٌ في الكشف عن نتائج مغايرة تماماً، فتناول وجبة الفطور أو تفويتها لا دخل له بفقدان أو كسب الوزن، وهذا ما تؤكدّه هيذر ليدي الأستاذة المساعدة في قسم التغذية وعلم وظائف الأعضاء في كلية الطب بجامعة ميسوري الأمريكية.

توضّح ألكسندرا جونستون، البروفيسورة والباحثة في مجال التغذية بجامعة أبريدين البريطانية في تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، السبب وراء انتشار هذه المعلومة المغلوطة بوجود دراسات تربط بين الالتزام بالفطور والحصول على نتائج صحية أكثر، وأخرى تربط بين تفويت الفطور والإصابة بالسمنة أو رفع خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية. ولكن الموضوع ببساطة ليس مرتبطاً بالفطور بحدّ ذاته وإنّما بما يرافق ذلك كما تبين البروفيسورة، فقد وُجد أنّ الأشخاص الملتزمين بتناول وجبة الفطور عادةً ما يتبّعون سلوكيات تعزز من صحتهم العامة كالامتناع عن التدخين وممارسة التمارين الرياضية، على عكس الأشخاص الذين يفوتون وجبة الفطور والذين هم في العادة أقلّ درايةً بالغذاء والصحة.

لا يوجد دليل علمي يبين العلاقة بين الأكل المتأخر واكتساب الوزن (Getty Images)

تناول الطعام في وقت متأخر سبب في اكتسابك الوزن

لا يوجد دليلٌ علمي قاطع يربط بين تناول الطعام في وقت متأخر قبل النوم واكتساب الوزن حسب ما يشير إليه موقع WebMD المعني بالصحة العامة، فالسبب الرئيسي وراء إعاقة تناول الطعام ليلاً لفقدانك الدهون والوزن مرتبطٌ بشكل أساسي بزيادة استهلاكك اليومي من السعرات الحرارية.

قد يسبّب تناول وجبات خفيفة بعد العشاء تقليل جودة النوم لدى البعض، ما يؤدّي إلى اشتهاء الطعام بشكل غير صحي في اليوم التالي. الخلاصة أنّ تناولك الطعام ليلاً لن يزيد وزنك إلّا في حال دفعك إلى تناول المزيد.

الأرز والمعكرونة والخبز خيارات غير صحية وهي من أسباب السمنة

خرافة منتشرة بشدّة والحقيقة أنّ منتجات الحبوب هذه ليس بالضرورة تصنيفها ضمن أسباب السمنة، كما أنّها ليست سيئة للصحة كما يشاع، وذلك حسب المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى الأمريكي (NIDDK)، فقد شملت الإرشادات الغذائية للأمريكيين 2015-2020 توصيةً خاصة بتناول الحبوب كجزء من خطة الغذاء الصحي، وبشكل عام يجب أن تكون نصف الحبوب التي يتمّ تناولها على الأقل من الحبوب الكاملة مثل خبز القمح الكامل والأرز البني.

منتجات الحبوب مثل الأرز والمعكرونة ليست بالضرورة سببا للسمنة (Getty Images)

عند الحديث عن الخبز بالتحديد فإنّ الزعم بأنّه مسبّب للسمنة بحدّ ذاته يرجع إلى أنّ معظم الأشخاص يأكلون الخبز مع الأطعمة الأخرى ذات السعرات الحرارية العالية مثل الزبدة أو زبدة الفول السوداني أو المربى أو العسل، وهذا ما يؤدّي بطبيعة الحال إلى فائض في السعرات الحرارية وبالتالي إلى زيادة الوزن بمرور الوقت.

قد يتجنب البعض تناول الخبز بشكل كامل خوفاً من تأثيراته السلبية الناتجة عن احتوائه على الغلوتين، إلى جانب تجنّب كل الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين رغبةً في إنقاص الوزن وهذه خرافة أخرى، فتناول الأطعمة الخالية من الغلوتين قد يسبّب عدم الحصول على ما يحتاج إليه الجسم من المعادن والفيتامينات والألياف، هذا إلى جانب أنّ النظام الغذائي الخالي من الغلوتين ليس نظاماً غذائياً لإنقاص الوزن.

من الجدير بالذّكر أنّ تجنّب الغلوتين ضروري فقط لدى الأشخاص المصابين بالداء البطني أو ما يُعرف باسم مرض سيلياك، أو لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه بروتين الغلوتين.

ملح البحر بديل صحيّ لملح الطعام

على الرغم من حقيقة الترويج لملح البحر على أنه خيار أكثر صحةً مقارنةً بملح الطعام فإنّه باستطاعتك دحض هذه المعلومة الخاطئة بالرجوع إلى منظمة مايوكلينيك الأمريكية.

قد تكون القهوة ضارةً بالصحة في حال الإسراف في شربها ولكنها آمنة تماماً في حال كان معدل استهلاكها ضمن المستوى الطبيعي (Getty Images)

فملح البحر وملح الطعام لهما نفس القيمة الغذائية الأساسية، والاختلافات بينهما تتمحور حول المذاق والملمس وطريقة التصنيع فقط، كما أنّ الزعم باحتواء ملح البحر على كمية أقلّ من الصوديوم وبالتالي قدرته على خفض خطر الإصابة بالكثير من الأمراض الناتجة عن الاستهلاك الزائد للصوديوم مثل ارتفاع ضغط الدّم محض خرافة، فملح البحر يحتوي على كمية مماثلة من الصوديوم لتلك الموجودة في ملح الطعام والتي تصل إلى40%.

القهوة ضارةٌ بالصحة.. عليك تجنّبها

قد تكون القهوة ضارةً بالصحة في حال الإسراف في شربها ولكنها آمنة تماماً في حال كان معدل استهلاكها ضمن المستوى الطبيعي، والذي يُقدّر بـ3-4 أكواب في اليوم، حسب ما خلصت إليه دراسة تم نشرها في مجلة The BMJ الطبية. من الجدير بالذّكر أنّ القهوة المقصودة هنا هي التي لا تحتوي على أيّ إضافات أو منكهات مثل السكر والكريمة.

يجب الإشارة في النهاية إلى ضرورة تحكيم العلم عند سماع أيّ معلومة يتوارد لديك شكوك حول مدى صحتها، انتبه جيّداً لمصدر المعلومة واسأل نفسك هل صاحب الادّعاء متحيز؟ هل يحاول بيع منتج ما؟ وهل المعلومات التي يقدمها مبنية على دراسة صغيرة واحدة فقط؟ وتذكر دائماً في حال كان هدفك إنقاص وزنك عدم وجود عنصر سري لفقدان الوزن والحفاظ عليه، فما هو مبرهن على صحته أنّ الأكل الصحي وممارسة التمارين الرياضية كفيلان بحصولك على النتائج المرجوّة.

TRT عربي