غيتير.. نجاح باهر لمشروع تركي واعد وصل إلى العالمية (AA)

تستمر شركة "غيتير" (Getir) التركية التي تأسست عام 2015، والرائدة في خدمة توصيل البقالة إلى المنازل بسرعة فائقة، بتلقي الاستثمارات بشكل كبير ولافت، حيث تلقت مؤخراً استثمارات وصلت قيمتها نحو550 مليون دولار أمريكي في جولة الاستثمار الأخيرة من أجل التوسع في أوروبا والأمريكتين.

ومع انتهاء جولة الاستثمار الأخيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت شركة "غيتير" أنها تخطط لإطلاق خدماتها في باريس وبرلين في الأسابيع القليلة المقبلة، فيما ستباشر عملياتها في عدد من المدن الأمريكية بحلول نهاية هذا العام، وبغلت قيمة العلامة التجارية للشركة الناشئة قرابة الـ7.5 مليار دولار أمريكي، لتكون بذلك ثاني شركة رقمية تركية تتجاوز حاجز المليار دولار بعد شركة الألعاب التركية "بيك جيمز" (Peak Games).

وعلى الرغم من ظهور شركات تركية وعالمية تقدم هذه الخدمات، إلا أن "غيتير" نجحت في السيطرة على حصة كبيرة من سوق خدمات التوصيل فائق السرعة، وذلك بسبب الخبرة التي اكتسبتها على مدار الخمس سنوات الماضية، إذ تعتبر الشركة الأكثر شهرة، والأسرع نمواً بالنسبة للشركات المنافسة، بالإضافة إلى لعبها دوراً مهماً في سوق الاقتصاد الرقمي في تركيا.

جولات استثمار عالمية

منذ اليوم الأول لتأسيس شركة "غيتير"، وضعت الشركة نصب أعينها التوسع عالمياً، فضلاً عن إيصال قيمة العلامة التجارية للشركة إلى أكثر من مليار دولار خلال السنوات الخمس الأولى، الأمر الذي جرى تحقيقه مؤخراً، وأصبحت الشركة على إثر ذلك توصف بأنها "أحادية القرن" (Unicorn)، وهو مصطلح يُطلق على الشركة الناشئة التي تتجاوز قيمتها حاجز المليار دولار.

وجرى الإعلان مؤخراً عن انتهاء جولة التمويل الخاصة بتوسع الشركة في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد نجاح الشركة التركية الناشئة من جمع ما قيمته 550 مليون دولار أمريكي في جولة التمويل الأخيرة، ويتسابق المستثمرون من أجل الحصول على فرصة للاستثمار في الشركة الواعدة التي تبلغ قيمتها التجارية اليوم نحو 7.5 مليار دولار أمريكي.

وتأتي جولة الاستثمار الأخيرة بعد جولات استثمارية سابقة، حيث جمعت شركة "غيتير" مليار دولار منذ بداية العام، وتأتي هذه الجولة الأخيرة بعد ثلاثة أشهر فقط من جمعها 300 مليون دولار أمريكي في صفقة قدرت قيمة المجموع بها بـ2.6 مليار دولار أمريكي في ذلك الوقت.

ومن ضمن المستثمرين "سيكويا كابيتال" (Sequoia Capital) التي تستثمر في "غوغل" و"آبل"، و"تايغر" (Tiger) الداعم الأول لـ"فيسبوك" و"لينكد إن". وإلى جانب المستثمرين الأجانب فتحت شركة "غيتير" باب الاستثمار أمام موظفي الشركة، حيث بلغت قيمة استثمارات موظفيها نحو 6 ملاين دولار أمريكي.

بداية الحكاية

عام 2015، وتحت شعار "غيتير تجلب السعادة" تأسست شركة توصيل البقالة إلى المنازل بسرعة فائقة، خلال مدة لا تتجاوز الـ10 دقائق، لتكون بذلك أول شركة على مستوى العالم تقدم هذا النوع من الخدمات بسرعة فائقة، اتخذت الشركة التركية حديثة الولادة فلسفة أن وقت زبائنها مهم جداً، وعبرت عن ذلك من خلال رسالة "كل دقيقة في حياتك مهمة، لهذا نحن لن نضيع وقتك، وسنوصل إليك طلباتك خلال دقائق".

ولتطبيق هذه الغاية قامت الشركة بإطلاق تطبيق (Getir) الذي يعني بالتركية "اجلب /احضر" على متاجر تطبيقات الهواتف، وباشرت في توصيل منتجات البقالة المختلفة إلى منازل مستخدمي التطبيق في غضون دقائق، بهدف توفير الوقت والمجهود، ويحوي التطبيق الآلاف من منتجات البقالة المخزنة فيما يعرف بـ"المخازن المظلمة"، والتي هي عبارة عن بقالات مغلقة لا تستقبل أي زبائن، وبالإضافة إلي اهتمام الشركة بالوقت اهتمت الشركة أيضاً في تصميم تطبيق بسيط يمكن استخدامه من قبل كبار السن والأطفال فوق سن الرابعة، كما أتاح التطبيق الدفع بأية وسيلة يُفضلها المستخدم سواء نقداً أو من خلال البطاقة الائتمانية.

وفي البداية، قامت الشركة الناشئة في مباشرة أعمالها في توصيل البقالة داخل أحياء معينة في مدينة إسطنبول، من ثم توسعت لتشمل مدينة إسطنبول بشكل كامل ومدينتي أنقرة وإزمير، وبعد كسب الخبرة اللازمة وبالإضافة إلي توصيل البقالة وسعت الشركة من خدماتها بحيث أصبحت توصل وجبات الطعام من المطاعم، وإلى جانب تقديم الشركة خدمة توصيل الطعام في عموم المدن التركية الـ 81، توفر أيضاً خدمة توصيل البقالة داخل 25 مدينة تركية.

مؤسسو الشركة

ناظم سولار: مؤسس رئيسي، بعد تخرجه في جامعة البسفور عام 1986 عمل في أكثر من قطاع أعمال، وبعد بلوغه عامه الخمسين قرر التحول نحو الاستثمار في العالم الرقمي، وفي عام 2013 أطلق سولار شركته التقنية الأولى (BiTaksi)، والتي هي عبارة عن تطبيق لربط سائقي سيارات الأجرة والركاب، وإرسال سيارات الأجرة في غضون 3 دقائق، بالإضافة إلى تقديم خدمة الدفع باستخدام البطاقة الائتمانية داخل سيارة الأجرة لأول مرة في تركيا.

ساركان بورانشالي: مؤسس شريك، بعد تخرجه في كلية الهندسة المعمارية من جامعة إسطنبول التقنية عام 1995، عمل بورانشالي كشريك مؤسس في المجلس التنفيذي لموقع البيع الإلكتروني (GittiGidiyor) من عام 2001 حتى عام 2011، عندما جرى بيع الموقع إلى شركة (eBay) الأمريكية، وبالإضافة لمساهمته ودوره البارز في شركة "غيتير" فإنه "مستثمر ملاك" (Angel Investor) في العديد من المشاريع الرقمية داخل تركيا.

تونجاي توتيك: مؤسس شريك، بعد حصوله على بكالوريوس العلوم وهندسة الأغذية من جامعة الشرق الأوسط التقنية عام 1997، أكمل درجة الماجستير في تخصص إدارة الأعمال من جامعة بيلكنت، ومن ثم عمل في التسويق مع كبرى الشركات التركية والعالمية، أبرزها (PepsiCo)، وفي عام 2014 اتخذ خطوته الأولى في عالم الرقمية في شركة "غيتير".

نموذج عمل الشركة

بعد نجاح مشروع (BiTaksi)، تساءل ناظم سولار "لماذا لا نحضر للناس احتياجاتهم اليومية في غضون 10 دقائق؟" أدى هذا التساؤل إلى إنشاء ثاني مشاريع سولار الرقمية، وجرى تدشين التطبيق في يوليو/تموز 2015، وأحدثت خدمات التوصيل فائق السرعة التي يوفرها "غيتير" ثورة في سوق خدمات التوصيل ليس فقط في تركيا، بل في العالم أجمع.

فكرة المشروع بسيطة، ترتكز في الأساس على توفير خدمة التوصيل السريعة في المدن التي تشهد ازدحاماً مرورياً بشكل دائم، بالإضافة إلى توفير منتجات البقالة بسرعة فائقة فور احتياجها، دون الحاجة إلى تأجيل شرائها لوقت لاحق أو بذل جهد مضاعف من أجل الحصول عليها، حيث يقوم التطبيق بإيصال طلبات المستخدم إلى وكيل "غيتير" القريب منه، ومن ثم إتاحة خدمة متابعة الطلب عبر التطبيق، وتقديم خدمة الدفع عبر البطاقة الائتمانية.

وكان لجائحة كورونا التي اجتاحت العالم دور مهم في ازدهار أعمال الشركة داخل تركيا، وزيادة الطلب على الخدمات التي تقدمها، فضلاً عن بدء توسع أعمال الشركة في بعض المدن الأوروبية، حيث باشرت الشركة تقديم خدماتها في لندن بداية العام الجاري، فضلاً عن أمستردام بداية الشهر الجاري، وأعلنت أنها ستبدأ قريباً بتقديم خدماتها في فرنسا وألمانيا والبرازيل والمكسيك، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

واليوم، لدى شركة "غيتير" التي تتخذ من إسطنبول مقراً لها علامات تجارية فرعية أخرى، هي (GetirFood) الخاصة بتوصيل طلبات المطاعم، و(GetirMore) الخاصة بتوصيل طلبات التسوق الأسبوعي أو الشهري، و(GetirWater) الخاصة بتوصيل مياه الشرب، بالإضافة إلى خدمة توصيل الآلف من منتجات البقالة اليومية في غضون دقائق إلى أي مكان تريده، ليلاً ونهاراً.

TRT عربي
الأكثر تداولاً