"تصر بعض الدول العربية على كيل الاتهامات التقليدية لبلدنا بهدف التغطية على نشاطاتهم التخريبية" (AA)

رفضت الخارجية التركية، الجمعة، رفضاً قاطعاً القرارات التي لا أساس لها والتي اتُّخذت ضد تركيا في اجتماع مجلس وزراء خارجية جامعة الدول العربية المنعقد في 3 مارس/آذار الجاري.

وأضاف بيان الخارجية "تصر بعض الدول العربية على كيل الاتهامات التقليدية لبلدنا بهدف التغطية على نشاطاتهم التخريبية في المنطقة، وهو أمر لا قيمة له لدى الشعوب العربية الصديقة".

وأكد البيان أن تركيا من الدول التي تبذل أكبر جهد للحفاظ على السلام والاستقرار في العالم، وضمان سيادة الدول العربية ووحدة أراضيها.

ودعا الجامعة العربية إلى إعطاء الأولوية لسلام وازدهار ورفاهية الشعوب العربية، والمساهمة البناءة في إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة، بدلاً من استهداف أنقرة بـ“ادعاءات لا أساس لها من الصحة”

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري قد زعم في اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب في اجتماع الدورة العادية 155 للجامعة العربية وجود ما أسماها "تدخلات تركية في المنطقة تنطوي على وجود قوات عسكرية تركية على أراض دول عربية شقيقة"، وفق تعبيره.

وتربط تركيا وليبيا اتفاقية أمنية تنفذ من خلالها أنقرة مهام التدريب والتعاون مع الحكومة الليبية المعترف بها دولياً، في حين تنسق مع بغداد لدحر التنظيمات الإرهابية التي تستهدف أنقرة من شمال العراق، وعلى رأسها تنظيم PKK الإرهابي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً