امتدح أبطال "لا كاسا دي بابيل" مسلسل فوضى الإسرائيلي الذي يروّج للرواية الأمنية الإسرائيلية المبررة للاعتداء على الفلسطينيين  (Gabriel Bouys/AFP)

أثارت مقابلة أجرتها القناة الإسرائيلية 12، مع أبطال مسلسل "البروفيسور " La Casa De Papel، الذي يُعرض على شبكة "نتفليكس"، موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي في البلدان العربية.

وغضب روّاد مواقع التواصل الاجتماعي من أبطال المسلسل الذين امتدحوا إسرائيل معربين عن إعجابهم بمسلسل "فوضى" الإسرائيلي الذي تعرضه نتفليكس أيضاً، ويروّج للرواية الأمنية الإسرائيلية، التي تبرر الاعتداء الإسرائيلي المستمر على الفلسطينيين.

وخلال المقابلة أعرب الممثل داركو بيريتش، الذي يلعب دور هلسنكي في مسلسل البروفيسور، عن امتنانه لزيارة سابقة زار فيها الأراضي المحتلة، قائلاً: "كانت تجربة غير عادية.. أعرف أن لدينا الكثير من المعجبين هناك"، متمنياً زيارة الأراضي المحتلة مرة أخرى. فيما أعرب هوفيك كوشكريان، الذي يلعب دور بوغوتا، عن إعجابه بمسلسل "فوضى" الإسرائيلي.

ورداً على "إعجاب الممثلين بدولة الاحتلال"، دعا المحتجّون من رواد مواقع التواصل إلى مقاطعة المسلسل، الذي بدأ عرض أولى حلقاته من الموسم الخامس والأخير.

يُذكر أنّ مسلسل "البروفيسور"، بدأ عرضه عام 2017، ويضم نخبة من الممثلين الأسبان، وحقق نجاحاً كبيراً على شبكة نتفليكس ليكون أشهر مسلسلاتها غير الناطقة بالإنجليزية. كما حقق أرباحاً هائلة ارتفعت بسببها عائدات الشبكة 43%، وكذلك زيادة في عدد المشتركين قدرت بـ7 ملايين مشترك.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً