قال مصدر أمني إن "الهجوم لم يسفر عن خسائر مادية أو بشرية" (AA)

استهدف هجوم صاروخي، الأحد، قاعدة عسكرية جوية تضم جنوداً أمريكيين في مطار بغداد الدولي، غربي العاصمة العراقية.

وأفاد مصدر أمني، وهو ضابط في شرطة بغداد، للأناضول، بأن "هجوماً بصاروخي كاتيوشا استهدف مطار بغداد الدولي، حيث توجد قاعدة عسكرية جوية عراقية تضم قسماً للجانب الأمريكي".

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الإشارة لاسمه، كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، أن "منظومة الدفاع الصاروخية C-RAM الأمريكية تصدت لأحد الصواريخ، فيما سقط الثاني بمحيط مطار بغداد الدولي".

وأضاف أن "الهجوم لم يسفر عن خسائر مادية أو بشرية".

ولم تتبن أية جهة الهجوم حتى الساعة (19:20 ت.غ)، فيما لم تعلق السلطات العراقية أو التحالف الدولي بقيادة واشنطن، على الهجوم.

ويضم مطار بغداد الدولي جزأين؛ أحدهما مدني تابع لسلطة الطيران المدني العراقية، والآخر عسكري وهو قاعدة الشهيد محمد علاء وتتبع قيادة القوة الجوية، وتوجد قوات أمريكية إلى جانب القوات العراقية في الجزء العسكري من المطار.

وعلى مدى الأشهر الماضية تعرضت قواعد عسكرية تضم قوات أمريكية في العراق لهجمات بالصواريخ، اتهمت واشنطن فصائل مسلحة عراقية موالية لإيران بالمسؤولية عنها.

وينتشر في العراق نحو 3 آلاف جندي من قوات التحالف الدولي، بينهم 2500 جندي أمريكي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي في البلاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً