غوتيريش: لم نجد أرضية مشتركة لبدء مفاوضات رسمية لحل قضية قبرص (Denis Balibouse/Reuters)

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إننا "لم نتمكن من إيجاد أرضية مشتركة كافية لبدء مفاوضات رسمية لحل القضية القبرصية".

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به غوتيريش الخميس بالتزامن مع فاعليات اليوم الأخير من اجتماعات مجموعة "5+1" غير الرسمية حول قبرص في مدينة جنيف السويسرية.

وتتألف مجموعة "5+1" من الدول الضامنة الثلاث (اليونان وتركيا وبريطانيا) وشطرَي جزيرة قبرص (التركي واليوناني)، إضافة إلى الأمم المتحدة.

وأضاف غوتيريش أننا "عازمون على مواصلة الحوار وبذل قصارى جهدنا لتحقيق نتائج إيجابية بشأن القضية القبرصية".

وأردف: "الحقيقة هي أننا في أعقاب جهودنا لم نعثر بعد على قواسم مشتركة كافية تسمح باستئناف المفاوضات الرسمية فيما يتعلق بتسوية مشكلة قبرص"، لكنه أضاف: "لن أستسلم".

وتابع بأن الأمم المتحدة ستحاول من جديد "في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر".

ومنذ انهيار محادثات إعادة توحيد قبرص التي جرت برعاية الأمم المتحدة في سويسرا خلال يوليو/تموز 2017، لم تجرِ أية مفاوضات رسمية بوساطة أممية لتسوية النزاع في الجزيرة.

وتعاني قبرص منذ 1974 انقساماً بين شطرين تركي في الشمال ويوناني في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة اليونانيين خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطرَي الجزيرة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً