توثيق لحظة اختراق القبة الحديدية فوق قطاع غزة (مواقع التواصل)

لم تنجح المقاومة الفلسطينية هذه المرة في كسر عقدة منظمومة الدفاع الإسرائيلية المعروفة باسم "القبة الحديدية" فقط، بل قررت أن توثق ذلك بالصور ما جعل الأمر في شكل تحدٍّ لهذه المنظومة التي لطالما تباهت بها إسرائيل.

ومنذ إعلان الغرفة المشتركة للمقاومة التدخل أمس إثر الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، توالت الرشقات الصاروخية على المستوطنات المحاذية لقطاع غزة بخاصة على عسقلان وأسدود.

كتائب القسام الجناح العسكري لـ"حماس" قالت إنها أطلقت وحدها 177 صاروخاً، فيما أعلنت سرايا القدس عن إطلاق عشرات القذائف والصواريخ، مع تأكيد إصابتها للأهداف.

من عسقلان تأتي الصورة كما لا يحب الاحتلال الإسرائيلي أن تظهر، أضراراً جسيمة على البنايات والبنى التحتية إضافة إلى مقتل اثنين وإصابة أخرين حتى الآن، مما يضطره إلى الاعتراف هذه المرة بفشل منظومته الدفاعية "القبة الحديدية" في صد الصورايخ.

هذا الفشل ليس الأول للقبة الحديدية التي فشلت قبل فترة وجيزة في اعتراض صاروخين قادمين من سوريا سقطا بالقرب من المفاعل النووي "ديمونا"، ما طرح وقتها عشرات التساؤلات عن مدى فاعليتها.

الجنرال الإسرائيلي يوسي لانغوتسكي اعتبر حينها في مقال له أن "القبة الحديدية" أثبتت عدم فاعليتها وعجزها عن وقف صواريخ "المقاومة الفلسطينية".

وأكد قائد الوحدة 81 للتكنولوجيا في الجيش الإسرائيلي أنه "يحظر على إسرائيل أن تعتمد فقط على نظام دفاع فعال يعتمد على تكنولوجيا الصواريخ الاعتراضية، من أجل توفير استجابة فعالة للتهديدات الصاروخية، التي قد تلحق أضراراً بالغة بالحرب المستقبلية في الجبهة الداخلية، ومنشآتها الاستراتيجية وقوات الجيش، وتشمل هذه التهديدات الطائرة وصواريخ وقذائف".

وأضاف أن "نظام القبة الحديدية له العديد من القيود بما في ذلك نطاق الاعتراض الفعال للصاروخ قصير الاعتراض، لأنه في كثير من الحالات يحدث الاعتراض فوق منطقة الاستهداف، وكذاك لديه قيود في اعتراض الصواريخ الباليستية التي يجري إطلاقها على المديين المتوسط والبعيد، وغير قادرة على التعامل مع صواريخ العدو القابلة للمناورة والدقيقة، بحيث تبلغ تكلفة كل إطلاق صاروخ على القبة الحديدية أكثر من مئة ألف دولار".

وتابع: "يوجد الكثير من الحقائق الموثقة التي تشهد على هذا الفشل الكبير، لأنه نتيجة سقوط صواريخ حزب الله على كريات شمونة عام 1996 ناشد رئيس الوزراء الأسبق شيمون بيريس الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون تقديم المساعدة العاجلة للدفاع عن الجبهة الداخلية، ولذلك وُقِّع اتفاق تعاون بين إسرائيل والولايات المتحدة، وبموجبه جرى تطوير نموذج أولي لنظام ليزر كيميائي".

TRT عربي
الأكثر تداولاً