نتنياهو حاول إلغاء التوقيع على اتفاق التطبيع قبل يوم واحد (AA)
تابعنا

كشف موقع عبري الثلاثاء أن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو حاول الانسحاب من توقيع اتفاق تطبيع مع دولة الإمارات العربية المتحدة في 12 أغسطس/آب العام الماضي، وذلك قبل يوم واحد من التوقيع الرسمي على الاتفاق في واشنطن.

ونقل موقع "واللا" عن مسؤولين سابقين في الإدارة الأمريكية التي ترأسها دونالد ترمب قولهم إن "نتنياهو حاول الانسحاب من اتفاق التطبيع لاعتبارات سياسية داخلية، وذلك على خلفية الانشقاق في الحكومة الإسرائيلية التي كان يعتقد أنها على وشك الانهيار وأن انتخابات جديدة تلوح بالأفق".

وحسب الموقع، قبل يوم واحد من إبرام اتفاقيات التطبيع التي شاركت فيها الإمارات وإسرائيل والبحرين برعاية أمريكية، اتصل السفير الإسرائيلي في واشنطن بالمبعوث الأمريكي الخاص آفي بيكوفيتش وقال له: "رئيس الوزراء نتنياهو ربما يذهب إلى انتخابات، سوف نلغي كل شيء، لا نعلم إذا كنّا نستطيع الآن أن نكمل هذا الاتفاق".

وبرر السفير الإسرائيلي هذا الانسحاب بأن نتنياهو "يعتقد أن الوقت لم يعد مناسباً لتوقيع اتفاق تطبيع".

في حينه استشاط جاريد كوشنر صهر ترمب ومبعوثه ومهندس الاتفاق غضباً حسب "واللا"، ولم يصدق ما سمعه بعد أسابيع طويلة من عقد اجتماعات سرية وحساسة للتوصل إلى هذا الاتفاق.


وقال كوشنر للمبعوث الأمريكي: "نتنياهو يريد إلقاء كل شيء إلى حاوية القمامة من أجل اعتبارات سياسية داخلية، أخبر الإسرائيليين أنه لا يمكن إلغاء التوقيع بأي ثمن، سنفعل ذلك ثم سيشكروننا على ذلك".

من جهته اتصل السفير الأمريكي في تل أبيب دافيد فريدمان بمكتب نتنياهو على الفور؛ "لعدة دقائق تواصل مع رجال نتنياهو وكان يصرخ خلال المحادثة، ثم اتصل بالمسؤولين الأمريكيين وأخبرهم بأن كل شيء سجري وفق الاتصال وبالموعد المحدد".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً