مسؤول سوداني يقول إن اكتمال التطبيع مع إسرائيل مرتبط بتحقيق شروط الخرطوم (AFP)


أعلن مسؤول سوداني الخميس أن اكتمال التطبيع مع إسرائيل مرتبط بتحقيق شروط الخرطوم.

وقال المصدر لوكالة الأناضول مفضلاً عدم نشر اسمه إن تلك الشروط ليست لها علاقة بإسرائيل، بل بالولايات المتحدة، و"متى تمت يمكن أن يحدث تطبيع".

وأضاف أن الشروط تتمثل في "الدعم الاقتصادي، وتفعيل إزالة السودان من قائمة الإرهاب، والدعم الفني في مجالي الزراعة والطاقة".

وفي هذا السياق ذكر مصدر حكومي آخر للأناضول مفضلاً عدم نشر اسمه أن "التطبيع هدفه اقتصادي أكثر من كونه سياسياً، لأن خزينة الدولة (السودانية) فارغة".

وأفاد بأن "الحكومة الانتقالية ستكمل اتفاق التطبيع (فور تحقيق شروطها) من دون انتظار تشكيل المجلس التشريعي (البرلمان) للموافقة عليه".

وأوضح أن "الحكومة الانتقالية تريد فرض الأمر الواقع (..)، التطبيع قد يواجه صعوبات حقيقية على مستوى البرلمان المنتخب أو المعين".

وكان مقرراً إعلان تشكيل المجلس التشريعي في 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وفقاً للوثيقة الدستورية الخاصة بالمرحلة الانتقالية، غير أن المجلس لم يتشكل حتى الآن.

ونصت الوثيقة الدستورية الموقعة في 17 أغسطس/آب 2019 على تشكيل البرلمان من 300 عضو.

وفي 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أعلن السودان تطبيع علاقاته مع إسرائيل، لكن قوى سياسية وطنية عدة أعلنت رفضها القاطع، من بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم.

وحسب إعلام إسرائيلي حاولت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب في آخر أيامها تنظيم حفل توقيع رسمي لاتفاق التطبيع بمشاركة قيادة البلدين، لكن ذلك تعذر لأسباب مختلفة بينها إغلاق كورونا في إسرائيل والتوترات الأمنية بين السودان وإثيوبيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً