اغتيال الصحفي السوري حسين خطاب في مدينة الباب بريف حلب شمالي (الصفحة الشخصة لحسن خطاب على فيسبوك)

اغتال مسلحون ملثّمون، السبت، الصحفي السوري حسين خطاب في مدينة الباب بريف حلب شمالي سوريا بعد أن أطلقوا النار باتجاهه، ما أدى إلى وفاته على الفور.

والصحفي خطاب يتعاون مع عدد من القنوات التلفزيونية بينها TRT عربي، كما يشغل مركز عضو مجلس إدارة “اتحاد إعلاميي حلب وريفها”.

يذكر أن الصحافيين والناشطين السوريين يتعرضون لانتهاكات عدة منذ بدء الحراك السلمي والثورة السورية عام 2011، ووثقت مصادر حقوقية مقتل قرابة 750 صحفياً وإعلامياً سورياً، غالبيتهم العظمى قضوا على يد نظام الأسد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً