عقدت رئيسة هيئة مكافحة الفساد الماليزية الثلاثاء، مؤتمراً كشفت فيه عن تسجيلات صوتية تُظهِر وليّ العهد الإماراتي محمد بن زايد يعد رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق، بالمساعدة على التغطية على قضية فساد تورط فيها نجل زوجته بالولايات المتحدة.

هيئة مكافحة الفساد الماليزية تكشف عن تسجيلات صوتية توضّح تورُّط بن زايد في قضايا فساد مع نجيب عبد الرزاق
هيئة مكافحة الفساد الماليزية تكشف عن تسجيلات صوتية توضّح تورُّط بن زايد في قضايا فساد مع نجيب عبد الرزاق (EPA)

كشفت هيئة مكافحة الفساد الماليزية تسجيلاً صوتيّاً لمحادثتين هاتفيتين أجراهما عام 2016، رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق المتهَم في قضايا فساد عدة، مع وليّ عهد أبو ظبي محمد بن زايد، طلب فيهما الأول المساعدة على التغطية على قضية غسل أموال تَورَّط فيها نجل زوجته بالولايات المتحدة الأمريكية.

فيلم هوليوودي

يُظهِر التسجيل الذي عُرِض في مؤتمر صحفي عقدته رئيسة هيئة مكافحة الفساد لطيفة كويا الثلاثاء، عبد الرزاق يطلب من بن زايد تحويل مبالغ مالية إلى ابنه (رضا عزيز ابن زوجته المقيم في نيويورك)، في شكل هدية من ولي العهد الإماراتي لتغطية نفقات إنتاج فيلم في هوليوود بما يُقدَّر بملايين الدولارات.

ووفقاً للتسجيل، اعتذر بن زايد عن لقاءٍ طلبه عبد الرزاق من أجل الاتفاق على التفاصيل، متعللاً بانشغاله بلقاء مرتقَب يجمعه برئيس الإمارات وأمير أبو ظبي خليفة بن زايد، إلا أنه وعد بتسوية الأمر وطلب من رئيس الوزراء الماليزي لقاء شخصٍ يُدعَى خلدون لتسوية المسألة.

وأوضحت كويا أن المقصود هو خلدون المبارك، عضو المجلس التنفيذي بإمارة أبو ظبي ورئيس مجلس إدارة شركة مبادلة للتنمية.

قضايا فساد

أعلن القاضي الماليزي محمد غزالي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، صحة أدلة الادعاء في اتهامات موجَّهة إلى عبد الرزاق تتعلق باستغلال السلطة والاختلاس من صندوق الدولة المالي السيادي للتنمية المعروف بـ"IMDB-1".

ويواجه رئيس الوزراء المالي السابق البالغ من العمر 65 عاماً، 7 اتهامات ترتبط باختلاس مبلغ يُقدَّر بنحو 42 مليون رينغيت (10 ملايين دولار) من الصندوق المذكور.

ولفت غزالي أيضاً إلى أن عبد الرزاق تَعمَّد استغلال سلطته للتأثير في شركة "SRC إنترناشونال"، التابعة لـ"MDB-1" لإتمام عملية الاختلاس.

ووفقاً للقضاء الماليزي، يواجه عبد الرزاق اليوم 4 اتهامات فساد قد يُحكَم عليه في كل واحدة منها بالسجن لمدة تصل إلى 20 عاماً، بالإضافة إلى 3 اتهامات بغسل أموال.

على الرغم من كل ذلك، فإن المحاكمات الجارية تتعلق بجزء صغير من الأموال التي سُرِقت واختُلِسَت، إذ تشير تقارير إلى تحويل أكثر من 500 مليون دولار إلى حسابات نجيب عبد الرزاق البنكية.

وفي 3 يوليو/تموز 2018، وُقف عبد الرزاق الذي فقد منصبه رئيساً للوزراء بعد هزيمته في الانتخابات التي أُجرِيَت في مايو/أيار من العام نفسه، على خلفية اتهامه بالفساد واستغلال السلطة وخيانة الأمانة عقب تحقيقات جرت بخصوص الشركة المذكورة.

السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة يجلس بجوار وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد
السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة يجلس بجوار وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد (Reuters)

العتيبة له دورٌ أيضاً

بعد نحو عام من تاريخ إجراء المكالمتين، نشرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، في 30 يونيو/حزيران 2017، تقريراً يكشف عن وثائق تتحدث عن دور سفير الإمارات في الولايات المتحدة يوسف العتيبة، في فضيحة صندوق "IMDB-1" الماليزي، وفقاً للتسريبات التي نُشِرَت بعد اختراق بريده الإلكتروني.

وتوضّح الوثائق أن العتيبة لعب دوره عبر شركات على صلة به، تلقّت ملايين الدولارات من شركات خارجية، قال المحققون في الولايات المتحدة وسنغافورة إنها مبالغ مالية اختُلسَت من "IMDB-1".

وتوضِّح رسائل بريد إلكتروني عقد لقاءات بين رجل الأعمال الماليزي المقيم في الإمارات شاهر عورتاني، وهو شريك للعتيبة في عددِ من الأعمال، بشخص يُدعى جو لو، وهو ممول ماليزي أعلنت وزارة العدل الأمريكية أنه المتهم الأساسي في عملية الاحتيال التي تبلغ قيمتها 4.5 مليار دولار.

المصدر: TRT عربي - وكالات