يعتبر برنامج "الجزائريون في دبي" هو الأول من نوعه، ويشير حرفا D وZ فيه إلى مختصر كلمة "الجزائر" (Ramzi Boudina/Reuters)

أثار برنامج من نوع تلفزيون الواقع، يصوّر مجموعةً من المشاهير الجزائريين في دبي، غضباً على مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، إذ يواجه اتهامات بالإساءة للجزائريين.

ويعتبر البرنامج الجزائري DZ IN DUBAI (الجزائريون في دبي) هو الأول من نوعه، ويشير حرفا D وZ فيه إلى مختصر كلمة "الجزائر".

ومن المقرر تولّي سارة فريزوتقديم البرنامج، وهي مِن المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي، ويبلغ عدد متابعيها على "إنستغرام" نحو مليونين، وتشاركها في البرنامج مجموعة من نجوم الإنترنت الجزائريين وملكات الجمال السابقات ومغني راب.

ودعا منتقدو البرنامج إلى مقاطعته حتى قبل عرضه. وكتب مستخدم عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "إلى كل الجزائريين في الشتات الذين يرفضون احترام بلدنا، ستدخلون رسمياً فئة الحركيين" في إشارة إلى الحركيين الذين قاتلوا في صفوف الجيش الفرنسي أثناء الحرب الجزائرية (1954-1962).

كذلك عبّر مستخدم مِن منطقة القبائل عن الغضب "باسم أجدادنا وتاريخنا وقيمنا"، فيما غرّد آخر "D Z في دبي ولكن لا يوجد جزائري واحد؟".

ودافعت سارة فريزو عن البرنامج عبر "إنستغرام"، وكتبت "أنتم لا تعرفون شيئاً عما تم تصويره، لاتوجد فتاة بملابس السّباحة، ولا أيّ قصة عن زوجين. كفّوا عن التخوّف والكلام قبل أن تشاهدوا البرنامج".

وشارف تصوير البرنامج على نهايته في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو يهدف إلى دعم جمعية خيرية جزائرية، ومن المقرر عرضه في يونيو/حزيران المقبل.

ويجمع البرنامج تحت سقف واحد على مدى أسابيع مجموعة من الجزائريين في مدينة دبي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً