بايدن: "هناك الكثير من الأشخاص في الشرق الأوسط يرغبون في التحدث معي، لكني لست متأكداً أنني سأتحدث معهم". (AA)

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، إن أسعار النفط تتوقف على الإجراءات التي تتخذها المملكة العربية السعودية، محمّلاً إياها مسؤولية الارتفاع الحاد في أسعار النفط مؤخراً.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي نقلته شبكة CNN الإخبارية، توقع فيه بايدن انخفاض أسعار البنزين عام 2022، قائلاً إن "أي انخفاض جديد في الأسعار يتوقف على عدة عوامل منها الإجراءات التي تتخذها المملكة العربية السعودية".

وتابع بايدن: "هناك الكثير من الأشخاص في الشرق الأوسط يرغبون في التحدث معي، لكني لست متأكداً أنني سأتحدث معهم"، في إشارة على ما يبدو إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ويعود ارتفاع أسعار النفط إلى قرار تحالف "أوبك+" بقيادة السعودية وروسيا، مطلع الشهر الجاري، الإبقاء على خطط الإنتاج المتفق عليها سابقاً، والتي تنص على زيادة شهرية تصاعدية بواقع 400 ألف برميل يومياً حتى نهاية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وفي وقت سابق، حذر وزير المالية السعودي محمد الجدعان، من أن انخفاض أسعار النفط بشكل كبير "من شأنه أن يشل الاستثمارات ويتسبب في أزمة طاقة خطيرة".

جاء ذلك مقابلة للوزير السعودي مع شبكة CNBC الأمريكية، نُشر جزء منها يوم الأربعاء، وقال فيه إن بلاده "لا تريد أيضاً رؤية أسعار نفط مرتفعة؛ لأن هذا يؤدي إلى شلل الاقتصاد العالمي".

واستدرك: "نريد بشكل عام رؤية أسعار جيدة للمنتجين وأيضاً للمستثمرين حتى يتمكنوا من الاستثمار في ظل حاجة العالم إلى الطاقة، وأسعار لا تؤثر سلباً على تعافي العالم من تداعيات جائحة كورونا".

وفي وقت سابق، ذكرت وكالة رويترز، أن جهات مكافحة الاحتكار الأمريكية مددت عملية منح الموافقة لما لا يقل عن خمس عمليات اندماج واستحواذ في قطاع النفط والغاز خلال الشهور الثلاثة الماضية، مع تدقيق إدارة بايدن في الصفقات للتصدي للارتفاع الكبير في أسعار الطاقة.

وعادت أسعار النفط لترتفع، الجمعة، حيث زاد سعر مزيج برنت في العقود الآجلة بنسبة 0.3% (0.24 دولار أمريكي) ليبلغ 84.85 دولار للبرميل، بعدما انخفض سابقاً الخميس 1.21 دولار.

وفي بداية الأسبوع بلغ سعر برنت رقماً قياسياً للمرة الأولى في ثلاثة أعوام بلغ 86.10 دولار، فيما زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 0.2% ليبلغ سعر البرميل الخام 82.70، بعدما انخفض السعر الأربعاء 0.92 دولار.

وارتفعت أسعار النفط في الأسواق عالمياً للمرة الأولى منذ سنوات وسط مخاوف من نقص في مصادر الطاقة من فحم حجري وغاز، خصوصاً في الصين وأوروبا والهند، في ظل أزمة طاقة عالمية أدت إلى التحول نحو الديزل وزيت الوقود لتوليد الكهرباء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً