أردوغان: إسرائيل "دولة إرهاب"، وعلى العالم وقف وحشيَّتها (AA)

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العالم، وفي مقدمته الدول الإسلامية، إلى التحرك من أجل وقف اعتداءات إسرائيل على المقدسات والفلسطينيين في مدينة القدس.

وأضاف أردوغان: "ننتظر نهاية مساعي طرد الفلسطينيين من منازلهم، وإلا فسنفعل كل ما يمكن ونبذل قصارى جهدنا ليلقى الظالمون المصير الذي يستحقونه".

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس أردوغان بعد تناوله وجبة الإفطار مع عدد من "أمهات ديار بكر"، بمدينة إسطنبول.

وقال الرئيس التركي: "نُدين بشدة اعتداءات إسرائيل السافرة على المسجد الأقصى المتكررة كل عام في شهر رمضان"، وأضاف أنّ "العالم الذي لا يحمي القدس والمسلمين خان نفسه وآثر الانتحار".

وشدّد على وقوف بلاده الدائم مع المسلمين في كل فلسطين، مطالباً بالوقف الفوري لجميع الاعتداءات على المسلمين والمسجد الأقصى في القدس.

وأردف أدوغان: "إسرائيل دولة إرهاب وظالمة تعتدي على مسلمين يحمون مقدساتهم ويحافظون على وطنهم ومنازلهم التي يتوارثونها منذ آلاف السنين في القدس".

وقال الرئيس التركي: "كل شخص دعم بشكل غير مباشر هجمات دولة إسرائيل (على الأقصى) من خلال الصمت أو عدم إظهار موقف جدير بالاحترام، شريك في الظلم الواقع بالقدس".

والجمعة اعتدت الشرطة الإسرائيلية على المصلّين داخل المسجد الأقصى وحيّ الشيخ جراح وباب العامود في القدس، مما خلّف 205 مصابين، وفق حصيلة أولية غير رسمية.

ومنذ أيام يسود التوتر مدينة القدس، بخاصة حي الشيخ جراح، الذي تخطّط إسرائيل لإخلاء منازل عدد من سكانه لصالح جمعيات استيطانية، وسط إدانة عربية ودولية واسعة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً