الطائرة الإسرائيلية كانت في الخرطوم بالتزامن مع مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو - صورة أرشيفية (Reuters)

قال موقع "واللا" الإسرائيلي مساء الأربعاء، إن طائرة نفاثة إسرائيلية خاصة، أقلعت في رحلة مباشرة وحطت في العاصمة السودانية الخرطوم، في إطار الاتصالات الجارية لتطبيع العلاقات.

وأوضح الموقع أن ذلك يأتي على خلفية الاتصالات الجارية بوساطة أمريكية، لبلورة اتفاق تطبيع بين تل أبيب والخرطوم، ولم يكشف تفاصيل بشأن من كانوا على متن الطائرة، التي قال إنها عادت إلى تل أبيب بعد ساعات.

إلا أن الموقع قال إن الطائرة سبق أن استخدمها مراراً، مبعوثون رسميون من قبل الحكومة الإسرائيلية، في مهام (لم يوضح طبيعتها) خارج البلاد.

ولفت الموقع إلى أن الطائرة الإسرائيلية كانت في الخرطوم، بالتزامن مع مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أعرب فيه عن أمله أن يعترف السودان بإسرائيل.

وفي وقت سابق الأربعاء، قال بومبيو إن شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب "بات قريباً"، وأضاف: "تريد الولايات المتحدة أن تعترف كل الدول بإسرائيل وحقها في الوجود، وهذا يشمل السودان"، وأشار إلى أن واشنطن تأمل أن تعترف الخرطوم بإسرائيل "لما في ذلك من مصلحة للحكومة السودانية".

والاثنين، نقلت هيئة البث الرسمية عن مسؤولين إسرائيليين، لم تسمِّهم، أن من المتوقع صدور بيان رسمي حول إقامة علاقات بين تل أبيب والخرطوم "خلال أيام قليلة".

وقال المسؤولون إنه من المنتظر أن يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن هذه الخطوة، لافتين إلى أن البيان الذي سيعلنه ترمب سوف يصدر في غضون أيام.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً