خلال أيام ينتهي فصل الشتاء ليبدأ موسم سياحة جديد أعدت تركيا له العدة جيداً، حيث أطلقت وزارة الثقافة والسياحة بداية 2021 برنامج "شهادة السياحة الآمنة" الذي يقوم على 4 ركائز أساسية.

سائحاً محلياً كنت أم أجنبياً زائراً لتركيا، لا بد أنك حاولت الترفيه عن نفسك خلال فصل الشتاء، لا سيما مع استمرار الجائحة العالمية للعام الثاني.

إذ إن وزارة السياحة والثقافة أطلقت برنامج "شهادة السياحة الآمنة" الذي نجح في جعل السياحة الشتوية في مختلف المدن التركية باهراً.

كارتبه - إسطنبول

وكان مركز كارتبه القريب من إسطنبول أحد الوجهات السياحية التي قضى فيها الزوار الأجانب والمقيمون الأتراك والعرب الوقت.

ويعد المركز أحد أفضل مراكز التزلج والسياحة الشتوية، إذ تبلغ مساحته 35 مليون متر مربع.

وسمحت مساحته الكبيرة هذه بإنشاء 17 مساراً للتزلج و5 مصاعد تلفريك تقدم للسياح فرصة لا مثيل لها لرياضة التزلج.

المركز يبعد 100 كلم عن مدينة إسطنبول، لكنه أقرب إلى ولاية قوجة إيلي، إذ يبعد عنها 40 كم فقط.

ولم تقتصر الأنشطة في مركز كارتبه على رياضة التزلج، فيوجد أيضاً ما يُعرف بـZipline أو المسار الانزلاقي، وكذلك الـPaintball وركوب الخيل، للمتعة خلال الربيع والصيف.

ويحيط بالمركز الذي يطل على قمة جبال جبال صامانلي وبحيرة سبانجا وخليج إزميت، مطاعم كثيرة وأسواق يمكن للسياح شراء هدايا تذكارية منها.

أولوداغ - بورصا

ولم يختلف جبل أولوداغ في بورصا عن كارتبه في استقطابه لعشاق السياحة الشتوية. إذ كانت التدابير الاحترازية من فيروس كورونا مطمئنة للزائرين في كلا المركزين (كارتبه وأولوداغ).

المرافق والمصاعد والمقاهي المحيطة اتبعت الإجراءات اللازمة للحد من انتشار الفيروس بما فيها التعقيم وارتداء الكمامات دائماً والتباعد الاجتماعي.

لكن جبل أولوداغ اكتسب شهرة أكثر بين محبي التزلج على سفوح الجبال. ويرجع السبب إلى أن المركز يضم 20 مضماراً تصل أطوالها إلى ما بين 300 و1980 متراً.

السياحة الشتوية في تركيا (Getty Images)

ومن المعروف أن التلفريك المؤدي إلى جبل أولوداغ هو أول تلفريك جرى استخدامه في تركيا. وفي 29 أكتوبر/تشرين الأول 1963 بدأ خدمته أول مرة.

وأصبح الوصول إلى أولوداغ أسهل في السنوات الماضية، عقب تدشين جسر السلطان عثمان غازي بين ولايتي قوجة إيلي ويالوفا.

إذ انخفضت مدة الرحلة بين إسطنبول وأولوداغ إلى ما يتراوح بين ساعتين وساعتين ونصف فقط.

ويستمتع كثيرون بتجربة استخدام العبَّارات من إسطنبول التي تصل إلى منطقة مودانيا في ولاية بورصة أو إلى ولاية يالوفا ومنها إلى أولوداغ.

أما القادمين من إزمير إلى مركز أولوداغ، فيصلون في نحو أربع ساعات ونصف.

بالاندوكان - أرضروم

منذ بداية عطلة نهاية سنة 2020 بدأ الإقبال على مركز بالاندوكان بولاية أرضروم شمال شرقي تركيا.

المركز يعدّ وجهة مفضلة للسياح الأجانب وعلى رأسهم القادمون من روسيا وأوكرانيا.

ما يميز المركز الكبير ليس الطبيعة الخلابة التي تحيط به أعلى الجبل، وإنما قربه أيضاً من مطار أرضروم.

يقصد مركز بالاندوكان سكان مدن إسطنبول وإزمير وأنقرة إضافة إلى محبي التزلج من إيران وروسيا وأوكرانيا وجورجيا وأذربيجان (TRT Arabi)

فلا يبعد عنه سوى 20 كلم، أما عن مركز الولاية فيبعد مركز بالاندوكان 4 كلم فقط.

رياضة التزلج هي الأكثر رواجاً في المركز، رغم وجود أنشطة أخرى مثل الـZipline فإنها تتوقف شتاء.

كما يتميز المنتجع بقدرته على استيعاب 12.000 متزلج في وقت واحد، فهو يحتوي على 24 مساراً جعلته من بين أضخم منتجعات التزلج حول العالم.

ومن بين هذه المضامير التي خصص بعضها للمتدربين والمبتدئين وأخرى للمحترفين، يوجد مسار يمثل ثالث أطول مسار في العالم.

ولهذا السبب جرى تسجيله في مباريات التزلج المتعرج من قبل الاتحاد الدولي للتزلج.

وأُعلن مركز بالاندوكان أحد أفضل مراكز السياحة الشتوية بتركيا منذ إنشائه عام 1992، بخاصة بعد نجاحه في استضافة دورة الألعاب الشتوية للجامعات على مستوى العالم عام 2011 وحصوله على المركز الـ18 في ترتيب أفضل مراكز التزلج، حسب جريدة نيويورك تايمز.

بحيرة أيغير - قارص

ولمحبي التصوير أكثر من التزلج وأنشطة الشتاء الكثيرة، كانت بحيرات مثل صبنجا في إسطنبول أو أيغير في ولاية قارص قبلة جميلة لهم.

ففي قضاء "صوصوز" بولاية قارص عمد هواة التصوير إلى الذهاب إلى بحيرة أيغير التي تجمدت خلال الشتاء.

البحيرة تمتد على مساحة ألفين و941 متراً مربعاً وتضم قوارب راسية وسط مناظر طبيعية تسر الناظرين. وقبل غروب الشمس بقليل يصبح المشهد كأنه لوحة فنية تجسدها عدسات المصورين.

السياحة المقبلة - ربيع 2021 وصيفه

وخلال أيام ينتهي فصل الشتاء ليبدأ موسم سياحة جديد أعدت تركيا له العدة جيداً.

أطلقت وزارة الثقافة والسياحة بداية 2021 برنامج "شهادة السياحة الآمنة" الذي يقوم على 4 ركائز أساسية.

وهذه الركائز هي صحة كل من المسافر والعامل وسلامتهما إلى جانب التدابير بالمنشآت ووسائط النقل.

ومن خلاله توثق النظافة ومعايير السلامة الصحية في الطائرات والمطارات والفنادق والمطاعم.

منطقة فتحية السياحية (TRT Arabi)

ووفق وكالة الأناضول فإن تركيا نجحت العام الماضي في الحصول على الصدارة بين الدول المفَضلة لقضاء العطلات الآمنة في ظل جائحة كورونا، بفضل تدابيرها ضد الجائحة.

وستواصل اعتماد الإجراءات نفسها إلى جانب برنامج السياحة الآمنة الذي اطلعت عليه وزارة الصحة لضمان وجود التدابير اللازمة ضد كورونا.

وبالتالي فإن موسم السياحة لربيع 2021 وصيفه سيستعد لاستقبال الزوار والسياح لأجمل مدن في تركيا.

موغلا

مساء 13 مارس/آذار 2021 استقبل قضاء "بودروم" بولاية "موغلا" جنوب غربي تركيا أول سفينة سياحية في موسم العام الحالي.

السفينة "فايكنغ سي" البالغ طولها 227 متراً رست لاستبدال طاقمها وشراء مواد غذائية وسط إجراءات خاصة بمكافحة فيروس كورونا.

وإلى جانب بودروم الجميلة والشهيرة بشواطئها للسباحة توجد بلدة فتحية في موغلا التي تضم 12 جزيرة يعشقها السياح.

منطقة فتحية السياحية (TRT Arabi)

بلدة فتحية تتميز بطبيعتها الخلابة ومواقعها الأثرية التاريخية العتيقة. وهي تعد إحدى أهم المعالم السياحية على الخريطة التركية، لذا يزورها سنوياً الملايين من داخل تركيا وخارجها.

أنطاليا

تُعرف الولاية بعاصمة السياحة بتركيا لكثرة المنتجعات الرائعة على شواطئ بحر إيجه والبحر المتوسط.

وحسب اتحاد وكلاء السفر في أنطاليا فإن هذه المنتجعات تعتبر الوجهة المفضلة للسياح الروس.

وحسب الأناضول "يصل إلى أنطاليا كل يوم نحو ألف روسي لقضاء عطلاتهم بعاصمة السياحة التركية".

كما تضم هذه المنتجعات أنشطة كثيرة إلى جانب السباحة، مثل القفز المظلي ورياضة التجديف بالقوارب.

إزمير

محبو السباحة كُثر، وكذلك شواطئ تركيا النظيفة جداً. وتُعرف ولاية إزمير بجمال شواطئها ومنتجعاتها.

ويقصد السياح كثيراً بلدة الأجاتي في إزمير التي لا تبعد كثيراً عن مطار عدنان مندريس هناك.

ولا تتميز شواطئ ألاجاتي بالسباحة والغوص فقط، بل تشتهر برياضة ركوب الأمواج والتزلج الشراعي بفعل الرياح الثابتة والمياه الصافية في المنطقة.

كابادوكيا

حين نسمع كلمة كابادوكيا فإن المشهد الذي ترسمه مخيلتنا هو المنطاد الضخم والاستمتاع بالمدينة الجميلة.

وإلى جانب هذه التجربة الفريدة من نوعها، فإن المبيت في فنادق تشبه الكهوف متعة أخرى يحب السياح تجربتها والتقاط الصور فيها.

وعلى الرغم من الظروف الاستثنائية التي مر بها العالم خلال جائحة كورونا، استقبلت تركيا في 2020 نحو 16 مليون سائح. فيما بلغ حجم عائدات السياحة 12 ملياراً و59 مليوناً و320 دولاراً، حسب بيانات هيئة الإحصاء التركية.

ومع تطبيق برنامج وزارة السياحة الجديد فإن تركيا تأمل تحقيق نجاح أكبر، تزامناً مع اتخاذ إجراءات الحد من كورونا.

TRT عربي
الأكثر تداولاً