مركز إسطنبول المالي في إسطنبول الذي شارفت أعمال بنائه على الانتهاء (AA)

تشارك شركات الإنشاءات والمقاولات التركية بشكل خاص وقطاع العقارات والبنى التحتية بشكل عام بفاعلية في النمو الذي يحققه الاقتصاد التركي منذ العقدين الماضيين، من خلال توفير فرص العمل لمئات الآلاف من الأيادي العاملة، فضلاً عن إنعاش قطاعات صناعية وحرفية عديدة من خلال دمجها بالعملية الإنتاجية الخاصة بسوق البناء والإنشاءات.

ولا يقتصر نجاح شركات المقاولات التركية على السوق المحلية فقط، بل يمتد إلى دول إقليمية وعالمية، وبحسب إحصائية مجلة الأخبار الهندسية (ENR) لعام 2020، احتلت 44 شركة مقاولات تركية قائمة أفضل 250 شركة مقاولات دولية على مستوى العالم أجمع، فيما تشير الإحصائية إلى أن تركيا جاءت في المرتبة الثانية بعد الصين من حيث عدد الشركات التي دخلت القائمة، وفي المرتبة السابعة من حيث إجمالي المدخولات السنوية.

وإلى جانب قطاع المقاولات والإنشاءات، فقد نما قطاع الخدمات والاستشارات الهندسية والفنية بشكل كبير أيضاً، حيث دخلت 6 شركات تركية قائمة أفضل 225 شركة تصميم عالمية، فيما بلغ إجمالي واردات القطاع 2.5 مليار دولار أمريكي من المشاريع الأجنبية في 118 دولة مختلفة.

أكثر من 10 آلاف مشروع في 127 دولة

حسب تصريح لوزيرة التجارة التركية السابقة، روخسار بكجان، بلغ عدد المشاريع التي نفذتها شركات المقاولات التركية في نطاق خدماتها الخارجية لغاية العام الماضي 10 آلاف و274 مشروعاً بقيمة بلغت نحو 407.2 مليار دولار أمريكي في 127 دولة مختلفة حول العالم، يذكر أن أولى أعمال شركات الإنشاءات التركية في الخارج كان مشروع البناء في ليبيا عام 1972.

ومنذ سبعينيات القرن الماضي تواصل شركات المقاولات التركية في وضع توقيعها على العديد من المشاريع الإنشائية المهمة حول العالم، وتنشط الشركات التركية في العديد من القطاعات الإنشائية، أبرزها مشاريع العقارات السكنية والفنادق والمستشفيات ومشاريع البنى التحتية والطرق والجسور والمطارات، فضلاً عن مشاريع محطات الطاقة والسدود.

فيما ينشط المقاولون الأتراك في ثلاث مناطق رئيسية، هي روسيا والشرق الأوسط وإفريقيا، وإذا افترضنا أنه يمكننا ترتيب الدول حسب عدد المشاريع التي جرى الانتهاء من تنفيذها، فيمكننا ترتيبهم على النحو التالي: المرتبة الأولى تحل روسيا تليها تركمانستان ومن ثم ليبيا والعراق وكازاخستان والسعودية وقطر والجزائر وأذربيجان والإمارات العربية المتحدة.

مشاريع بمليارات الدولارات

حافظت شركات المقاولات التركية على حصتها البالغة 4.6% من السوق العالمية بإيرادات بلغت 21.6 مليار دولار أمريكي، فيما ارتفع عدد شركات المقاولات التركية في قائمة أفضل 100 شركة دولية وفقاً لإيرادات مشاريعهم من 7شركات عام 2019 إلى 9 شركات لعام 2020، ودخلت شركة مقاولات تركية ضمن قائمة أعلى 30 شركة مقاولات دولية إيراداً لعام 2020.

وبالنظر إلى المستوى الإقليمي، تتركز أنشطة شركات الإنشاءات التركية بشكل أساسي في الشرق الأوسط، حيث بلغت إيراداتها عام 2019 نحو 9 مليارات دولار أمريكي، فيما حلت دول أوروبا وروسيا في المرتبة الثانية بإيرادات بلغت قرابة 8.2 مليار دولار أمريكي.

وفي السنوات الأخيرة، لوحظ نشاط الشركات التركية من أجل زيادة حصصهم في السوق الأوروبية، حيث تمكن المقاولون الأتراك من منافسة شركات المقاولات الأوروبية والتغلب عليهم في العديد من المناقصات الإنشائية، ولم تقتصر المنافسة على الشركات الأوروبية وحسب، بل توسعت لتشمل الشركات الصينية والكورية.

وبفضل تطور العلاقات الدبلوماسية مع القارة الإفريقية، وخصوصاً في فترة حكم حزب العدالة والتنمية، نجحت شركات البناء التركية في الحصول على موضع قدم في الدول الإفريقية، واستطاعت زيادة حصتها في سوق البناء وقطاعات الطاقة والبنى التحتية، حيث تعد من أبرز المنافسين لشركات الإنشاءات الصينية التي تسيطر على نحو 62% من حجم سوق الإنشاءات في القارة الإفريقية.

إمبراطوريات أعمال

اكتسبت شركات المقاولات التركية شهرة محلية وعالمية من خلال تنفيذها لمشاريع ضخمة ومهمة على مستوى العالم أجمع، وإلى جانب إدخالها لإيرادات بالعملات الأجنبية وتوظيفها لجيوش من المهندسين والعمال، فإنها تسهم في إكساب المهندسين والتقنيين والحرفيين الأتراك مهارات حديثة ومتطورة تمكنهم من المنافسة عالمياً، وهناك 44 شركة تركية دخلت قائمة أفضل 250 شركة مقاولات دولية، أبرزها:

- شركة "رونساس" (Rönesans Holding): تأسست الشركة عام 1993، وتنشط في مجالات مختلفة مثل التطوير العقاري والطاقة والمنشآت الصناعية والرعاية الصحية، وتعمل الشركة في 23 دولة مختلفة، وتحتل المرتبة الـ23 في قائمة (ENR) لأكبر شركات البناء في العالم لعام 2020، فيما تأتي "رونساس" في المركز التاسع بين شركات المقاولات في أوروبا.

وتعمل الشركة في أكثر من 14 دولة حول العالم مثل روسيا والجزائر وهولندا وألمانيا، ومن أبرز المشاريع التي نفذتها الشركة المجمع الرئاسي في أنقرة ومستشفى "باشاك شهير" الضخم في مدينة إسطنبول، بالإضافة إلى العديد من المشاريع الضخمة داخل تركيا وخارجها.

- مجموعة شركات "ليماك" (Limak Group): جرى تأسيس الشركة في عام 1976، ومنذ ذلك الحين تعمل شركات المجموعة في مجالات مختلفة مثل البناء والسياحة وصناعة الإسمنت والبنية التحتية ومحطات الطاقة والمطارات والسدود والمنشآت الصناعية وخطوط النفط والغاز، ويذكر أن "ليماك" أنهت تنفيذ أكثر من 100 مشروع بقيمة إجمالية وصلت إلي نحو 10 مليارات دولار.

وتشارك "ليماك"مع مجموعة شركات تركية أخرى في مشروع مطار إسطنبول الجديد الذي يعد أحد أحدث المطارات وأكبرها على مستوى العالم، حيث اشتهرت الشركة ببناء المطارات بالمرتبة الأولى، ليس فقط في تركيا، بل على مستوى العالم، من أبرزها مطار البلقان ومبنى الركاب بمطار القاهرة، بالإضافة إلى مطار الكويت الدولي الذي يعتبر أحد أرقى المشاريع في العالم، والذي يعد بمثابة أكبر قيمة تعاقدية حصلت عليها شركة مقاولات تركية في الكويت.

- شركة "تيكفان" (Tekfen Holding): تأسست الشركة عام 1956، وهي شركة مقاولات دولية لها إنجازات كبيرة في تركيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا والقوقاز وآسيا الوسطى وشرق ووسط أوروبا، وتغطي أنشطة الشركة أعمال البنى التحتية الضخمة والمصافي ومصانع البتروكيماويات والمدن الصناعية ومحطات المعالجة الصناعية وخطوط النفط والغاز والهياكل البحرية ومحطات الطاقة والأعمال الكهربائية والاتصالات.

ونفذت شركة "تيكفان" العديد من المشاريع في دول أوروبية وعربية مثل السعودية والعراق والكويت وليبيا والمغرب وقطر، بالإضافة إلي العديد من المشاريع المهمة داخل الأراضي التركية مثل ملعب أتاتورك الأولمبي في مدينة إسطنبول ومترو إسطنبول وغيرها العديد من المشاريع.

TRT عربي
الأكثر تداولاً