بايدن: كنت قادراً على خفض أسعار البنزين لكن بدأت أسعاره ترتفع تدريجياً بسبب ما فعله الروس والسعوديون (AP)
تابعنا

حمّل الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء الجمعة السعودية وروسيا مسؤولية ارتفاع أسعار البنزين بعد قرار "أوبك" خفض إنتاج النفط بمعدل مليونَي برميل يومياً.

وقال بايدن في تصريح صحفي من ولاية ماريلاند شمالي واشنطن: "كنت قادراً على خفض أسعار البنزين بأكثر من 1.60 دولار، لكن بدأت أسعاره ترتفع تدريجياً بسبب ما فعله الروس والسعوديون، لكني لم أنتهِ من ذلك بعد".

وأشار إلى أنه يبحث عن بدائل في أعقاب قرار "أوبك" خفض إنتاج النفط العالمي بنحو مليونَي برميل يومياً.

وقال مسؤولون كبار في إدارة بايدن إن هذا القرار يحمل إشارة إلى أن منظمة أوبك "تنحاز" إلى روسيا التي تشنّ حرباً على أوكرانيا.

وارتفعت أسعار النفط العالمي بنسبة 10% هذا الأسبوع في أعقاب إعلان خفض الإنتاج يوم الأربعاء الماضي.

ومن المفترض أن يدخل قرار خفض الإنتاج حيّز التنفيذ في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويسعى بايدن لتخفيف آثار القرار على السوق الأمريكية من خلال السماح بالإفراج عن نحو 10 ملايين برميل من الاحتياطيات الاستراتيجية للولايات المتحدة.

بدورها ذكرت صحيفة وول ستريت أن إدارة بايدن تستعد لتخفيض العقوبات المفروضة على فنزويلا للسماح لشركة شيفرون كورب باستئناف ضخ النفط هناك.

وتهدف هذه الخطوة إلى إعادة فتح الأسواق الأمريكية والأوروبية أمام صادرات النفط من فنزويلا، حسبما قال أشخاص مطلعون على الأمر للصحيفة الأمريكية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً